قلق أسباني بعد صفقة تسلح مغربية

قلق الإسباني، حصول المغرب على مقاتلات F-35 الأمريكية ،وذلك عقب توقيع اتفاق بين الرباط وواشنطن يقضي بتزويد المملكة بآخر المعدات العسكرية.

القلق الاسباني عكسه مقال لجريدة “ال اسبانيول” الاسبانية، والتي وصفت الصفقة “بالاتفاقية التاريخية” لأنها تهم تزويد المغرب بأغلى وأفضل الطائرات الحربية في العالم على اعتبارها من الجيل الخامس، وهو ما سيجعل المغرب من بين الدول الأولى عسكريا في شمال إفريقيا، على حد تعبير الجريدة.

وأشارت “الاسبانيول” إلى ان الولايات المتحدة الأمريكية ، أضحت المزود الأساسي للمغرب من الأسلحة العسكرية، فالاخير بحسب مجلة “فوربيس” الأمريكية على رأس أكبر زبون للأسلحة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2019،  مقدرة  القيمة المالية للصفقات بين الطرفين نحو 10.3 مليار دولار.

*اللا توازن
وذكرت ذات الصحيفة، عن اللا توازن المرتقب في القوى بمنطقة شمال إفريقيا والضفة الأوروبية المقابلة، بالاتفاقية الموقعة بين المغرب والولايات المتحدة ستغير معالم القوات المسلحة الملكية خلال العشرية القادمة، وستجعل المغرب من بين الدول الأولى عسكريا في شمال إفريقيا.

ووفق “El Espanol” فإن المغرب قد يحصل مستقبلا على مقاتلات F- 35  ، التي تعد جوهرة الجيل الخامس من مقاتلات الشبح الأمريكية، وهو ما يحتم على إسبانيا التوفر بدورها على سرب من هذه المقاتلات قبل حلول 2030، من أجل الحفاظ على التوازن في القوى والذي سترجح كفته لصالح المغرب في حال عدم اعتماد هكذا خطوة من إسبانيا.

* مواصفات F-35

وتعد مقاتلة F-35 الأغلى بين نظيراتها من المقاتلات الجوية، والأقوى التي لا يتوفر عدد كبير في العالم من القواعد الجوية ولا الخبراء أو الربابنة القادرين على المناورة بها.

وتم تطورها شركة «لوكهيد مارتن»- مقاتلة من الجيل الخامس كما تجمع بين التسلل المتقدم والسرعة وخفة الحركة ومعلومات المستشعر المدمجة بالكامل، والعمليات التي تدعم الشبكة والاستدامة المتقدمة.

يتم استخدام هذه المقاتلة في القوات الجوية الأمريكية، والبحرية الأمريكية، ولسلاح مشاة البحرية الأمريكية.

تأتي المقاتلة إف-35 بمقعد واحد ومحرك واحد، وهي مصممة للعديد من المهام مع أجهزة استشعار متطورة ومتكاملة مدمجة في كل طائرة.

وتتمكن الطائرة من تنفيذ المهام التي تتطلب عدداً صغيراً من الطائرات المخصصة، كمهام الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع والهجوم الإلكتروني، ما يوفر قدرات جديدة للعديد من القوات المتحالفة.

وتتمتع الطائرة بنظام الدفع F135 الخاص بالطائرة F-35 والذي يعد أقوى محرك بالعالم.

ونظراً لأهمية الحفاظ على التفوق الجوي للحفاظ على الأمن والاستقرار فقد تم تصميم F-35 لهزيمة أنظمة التهديد الأكثر تقدماً على الجو والأرض، وكذلك تلك التي قد تظهر مستقبلاً.

وتتميز مقاتلة إف-35 التي تنتمي للجيل الخامس بالتخفي المتقدم، وخفة الحركة الاستثنائية والقدرة على المناورة، حيث تستطيع طائرات إف35 التحليق دون أن ترصدها منظومة الصواريخ المضادة للطائرات بما فيها اس 300.

تمثل مقاتلة F-35 الأسرع من الصوت والمتعددة الأدوار قفزة نوعية في قدرة الهيمنة على الهواء والقدرة على التواجد والبقاء في بيئات جوية معادية.

وطائرة F-35 مجهزّة بحزمة من أجهزة الاستشعار المتكاملة، هي الأقوى والأشمل من أي طائرة مقاتلة في التاريخ.

وتعد المقاتلتان «إف-35» و«إف-22» من الجيل الخامس، وتتميزان بالتخفي المتقدم وتكنولوجيا الطيران المتكاملة، وأجهزة دمج الاستشعار والدعم اللوجيستي الفائق.

إلا أن إف-35 توفر ميزات إضافية من الجيل الخامس، كأجهزة الاستشعار المتعددة الأطياف والتشغيل البيني، وإلكترونيات الطيران الحديثة.

والمقاتلتان إف-35 و إف-25 هما الرئيسيتان في العالم، ولكن هناك بعض الاختلافات بينهما، وتم تحسين المقاتلة إف-35 لتكون متعددة المهام، مع القدرة على أداء مهام جو جو، وجو أرض والمهام الاستخباراتية والمراقبة والاستطلاع، كما أن قدرة إف-35 في الجو متفوقة على جميع المقاتلات الأخرى، وتعد أفضل من أي طائرة مقاتلة أخرى.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button