عقيلة صالح بعد لقاء بنظيره المغربي: تفاهمات بوزنيقة خطوة مهمة إلى الأمام لتسهيل بقية المسارات

أجرى رئيس مجلس النواب اليوم الاحد بمدينة سلا، شمال الرباط،   محادثات مع رئيس مجلس النواب المغربي، الحبيب المالكي، استكمالا للزيارة التي بدأها الامس للمغرب.

وأكد ،عقيلة صالح، في تصريح صحفي،عقب المحادثات، إن “الأخوة الأشقاء التقوا في المغرب وتوصلوا إلى بعض الحلول، من ضمنها الاتفاق على تكوين وتشكيل المناصب السيادية في ليبيا، وهي خطوة مهمة إلى الأمام لتسهيل بقية المسارات”.

وذكر رئيس مجلس النواب الليبي،  بالاتفاق على وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا الذي تم قبل يومين،  وانطلاق حركة الطيران بين شرق وغرب ليبيا.

وعبر عقيلة صالح، بالمناسبة، عن جزيل الشكر للملك محمد السادس، مثمننا دور المغرب في إيجاد حل للأزمة الليبية.

فيما اعتبر الحبيب المالكي، أن تقريب وجهات النظر بين الليبيين ساهم في تحقيق مجموعة من المكتسبات، مشيرا إلى أنه “بدون شك ستكون هناك جولات أخرى لترجمة هذه المكتسبات على أرض الواقع”.

وقال بأن التوقيع، بداية صيف السنة الجارية، على مذكرة تفاهم بين مجلس النواب المغربي ومجلس النواب الليبي، يعكس “إرادة سياسية وشعبية لفتح المجال لحوار مستمر بين الإخوة الليبيين وكذلك النواب المغاربة”.

وسجل السيد المالكي أن التوقيع على مذكرة التفاهم هاته بين المجلسين، يفتح آفاقا جديدة من خلال تفعيل وإعطاء قوة ونفس جديد للدبلوماسية البرلمانية بين البلدين.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.