لشكر. الاتحاد ناضل سنوات من أجل الكرامة ولا يقبل اليوم أن يموت أي مغربي جوعا في زمن كورونا

 

مصطفى قسيوي

قال ادريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن” أولوية حزبه في الجهود المبذولة لمواجهة فيروس كوفيد- 19، العابر للقارات والشعوب هي حماية الفقراء والفئات الشعبية في وضعية هشاشة، حيث أن الاتحاد لا يقبل أن يموت جوعا من لم يمت بالفيروس وليس مقبولا حدوث ذلك”.
وطالب لشكر ؛ خلال كلمة افتتاحية ليوم دراسي نظمه اليوم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب ” بضرورة اعلاء قيم التضامن الوطني ومساهمة الأغنياء في مواجهة تداعيات الجائحة الاقتصادية والاجتماعية والصحية” .
ودعا زعيم حزب ” الوردة” فريقه النيابي بالغرفة الأولى ب ” ألا يقبل خلال مناقشة القانون المالي لسنة 2021 ، بأي تراجع أو تأخير في مجال التغطية الصحية وتعميم التعويضات العائلية رغم كلفتها التي تتجاوز 13 مليار درهم ،على مدى سنتين؛ مؤكدا بأن الأمر يتعلق بصميم البرنامج السياسي للاتحاد الاشتراكي الذي ناضل سنوات طوال من أجل الكرامة والعيش الكريم للمغاربة .
كما طالب لشكر أعضاء فريق الحزب بمجلس النواب ب ” الدفاع عن الموارد الطبيعية للبلاد وبطرح جميع التعديلات والمطالب والبحث عن أنجع السبل لمواجهة تداعيات الجائحة وحماية الفئات الفقيرة ،في ظل أزمة مستمرة لا أحد يعرف متى تنتهي ومتى تعود العافية للبلاد والعالم ، يقول زعيم الاتحاد الاشتراكي.
ومن جهة أخرى عبر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، عن ” رفض حزبه الشديد لأي مس بالإسلام أو الإساءة إليه، معتبرا أن الصور الكاريكاتورية المسيئة للرسول الكريم هي ضرب للتسامح والعقلانية”.
وأبرز لشكر ، أن الاتحاد الاشتراكي سيظل دوما ضد التطرف من أي جهة كانت، سواء يمينية أو يسارية، داعيا الجميع إلى وقف تغذية التطرف”.
وشدد زعيم “الوردة” أن حزب الاتحاد الاشتراكي ” بقدر ما يعبر عن مواقفه المسؤولة من أي عملية إرهابية أو تصرف متطرف، بقدر ما يعبر عن إدانته لأي مساس بمشاعر ومعتقدات المسلمين، لأنه حزب يؤمن بإسلام التنوير والاجتهاد والعقل، ولن يقبل بأي إساءة من أي جهة كانت لهذا المقدس والثابت لشعبنا؛ كما لا يقبل الاساءة الى أي دين أومعتقد أخر”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.