دعم عربي للتحرك العسكري المغربي

أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية، وقوف المملكة الكامل مع المملكة المغربية الشقيقة في كل ما تتخذه من خطوات لحماية مصالحها الوطنية ووحدة أراضيها وأمنها. وأكدت الوزارة دعمها للخطوات التي أمر بها جلالة الملك محمد السادس لإعادة الأمن في منطقة الكركرات.

من جهتها ،اكدت دولة الإمارات تضامنها مع المغرب في حماية أراضيه، وعبرت في بيان لوزارة خارجيتها، “عن إدانتها للاستفزازات والممارسات اليائسة وغير المقبولة لميليشيات البوليساريو”
وأضاف أن ما قامت به جبهة البوليسارية “يشكل تهديدا جديًا لحركة التنقل المدنية والتجارية، وتمثل انتهاكا للاتفاقات العسكرية ومحاولة لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، مما أجبر المملكة المغربية إلى إطلاق عملية لاستعادة حركة المرور في هذا المعبر الحيوي، بموجب السلطات المخولة لها، وبانسجام مع الشرعية الدولية”.
في ذات الاطار اعربت وزارة خارجية مملكة البحرين عن دعم مملكة البحرين وتضامنها مع المملكة المغربية الشقيقة في الدفاع عن سيادتها وحقوقها وسلامة وأمن أراضيها ومواطنيها في منطقة معبر الكركرات المغربية في إطار السيادة المغربية، ووحدة التراب المغربي، ووفقًا للشرعية الدولية.


الخارجية قطرية ،ايدت ” الخطوة التي قام بها المغرب لوضع حد لوضعية الانسداد الناجمة عن عرقلة الحركة في معبر_الكركرات ”
و عبرت دولة قطر عن قلقها العميق من عرقلة حركة التنقل المدنية والتجارية بمعبر الكاراكات الحدودي، كما أعربت عن تأييدها للخطوة التي قامت بها المملكة المغربية الشقيقة بالتحرك لوضع حد لوضعية الانسداد الناجمة عن عرقلة الحركة في المعبر .
وأشادت دولة قطر ،في بيان اليوم، في هذا السياق بجهود الأمين العام للأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي للنزاع القائم منذ عقود.

.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.