بسبب اصابتها بكورونا: سلطات العيون تمنع حيدرا من السفر للاس بلماس

 

*التنبكتي

منعت سلطات المغربية بمطار الحسن الأول بالعيون الناشطة الصحراوية المؤيدة لجبهة البوليساريو، أميناتو حيدر، من ركوب الطائرة المتوجهة نحو جزير لاس بالماس بجزر الكناري،  وعللت السبب بكونها مصابة بفيروس كورونا .

ووفق  لمصادر محلية، فقد سمح لابن  الناشطة بالصعود إلى الطائرة ومغادرة مطار العيون في اتجاه لاس بالماس، بعدما كشفت التحاليل خلوه من الفيروس،  ولكونه يحمل جواز سفر اسباني، عكس والدته التي تتوفر على جواز سفر مغربي.

ونقلت صفحات ومواقع موالية  للبوليساريو فيديو لأميناتو حيدر، تشكك فيه من نتائج تحاليل سلطات مدينة العيون، التي كانت سببا في منها من المغادرة

من جهتها أفادت الخطوط الملكية المغربية في بلاغ لها، بأن الراكبة أمينتو حيدر منعت الأربعاء، من الصعود على متن طائرة متجهة إلى لاس بالماس بسبب ثبوت إصابتها بكورونا “كوفيد -19”.

وأشار  ذات البلاغ إلى أنه “على إثر ترويج أخبار خاطئة عبر بعض شبكات التواصل الاجتماعي تتعلق بظروف رحلة إحدى الراكبات تدعى أمينتو حيدر، تحرص الخطوط الملكية المغربية على التوضيح أنه “وفقا لبروتوكول حالة الطوارئ الصحية، فقد أبلغت الشركة الوطنية من قبل السلطات الصحية في العيون، بأن الراكبة المعنية بالأمر ثبتت إصابتها بكوفيد – 19″، مضيفا أنه تم على إثر ذلك منعها من الصعود على متن الرحلة رقم AT1418 ، انطلاقا من العيون في اتجاه لاس بالماس.

وأوضح المصدر ذاته، أن هذا التنسيق بين السلطات الصحية والسلطات المحلية وشركة الخطوط الملكية المغربية يهدف إلى الحفاظ على صحة الركاب وسلامة الرحلات، مذكرا بأنه طبقا لإجراءات الشركة وتلك الخاصة بمعظم شركات الطيران، فإنه لا يمكن منطقيا للأشخاص المصابين بكوفيد -19 امتطاء رحلة والمجازفة بإصابة جميع الركاب.

وخلص البلاغ من جانب آخر، إلى التذكير بأن أي شخص مصاب بفيروس (كوفيد-19) ينبغي أن يخضع لحجر صحي صارم لمدة 14 يوما وتجنب أي اتصال مع أشخاص آخرين.

من جهة أخرى ،قضت محكمة إسبانية على مؤيدة لجبهة البوليساريو، المتورطة في نزع العلم المغربي من فوق القنصلية العامة للمغرب بمدينة فالنسيا الاسبانية، بالطرد من اسبانيا والعودة لمخيمات تندوف.

كما قضت المحكمة بتجريد  المعنية ،من جنسيتها الاسبانية رفقة  مرافقها على خلفية الاعتداء على القنصلية ومحاولة إزالة العلم المغربي، قبل أن يقوم القنصل العام للمملكة المغربية في فالنسيا بنزع رقعة الجبهة الوهمية وإعادة العلم الوطني المغربي.

وكانت الحكومة الإسبانية، قد أدانت في بلاغ لها، أعمال التخريب التي ارتكبها يوم الأحد، نشطاء جبهة البوليساريو أمام القنصلية العامة المغربية في فالنسيا.

 

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button