إستفادة أكثر من 460 مواطن من دعم “قافلة الرحمة بإيموزار كندر”

في مبادرة إنسانية خلاقة، التأم ثلة من الفاعلين المدنيين والحقوقيين مؤخرا، في “قافلة الرحمة”، لتوزيع الملابس الجاهزة والأحذية والأغطية على سكان دوار آيت بلقاسم بجماعة آيت السبع الجروف التابع لإقليم صفرو، اختاروا لها اسم “قافلة الرحمة” تضامنا مع ساكنة هاته المنطقة التي تعاني الهشاشة والفقر والإقصاء الاجتماعي، بالإضافة إلى صعوبة التضاريس والظروف الطبيعية، وقساوة المناخ والطقس، الذي تنخفض فيه درجات الحرارة إلى “13-“.
وقد ضمت القافلة عددا من الجمعيات الفاعلة بكل من فرنسا كجمعية “مشعل المضيقين” بسان تيتيان ويرأسها محمد حكيطو المقيم بالديار الفرنسية والمعروف بعمله الجمعوي والانساني، وبمكناس، الدريوش، وفرنسا، وهولندا، نذكر منها “سفراء الاسماعيلية، المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان، الانطلاقة للثقافة والتنمية، التضامن وإدماج الصم، وزاوية فنزار بإقليم الدريوش”.
وقد تم استقبال هاته الوفود الجمعوية من طرف مؤسسة مصطفى لخصم، التي عملت كشريك أساسي في إنجاح هاته العملية، من خلال تهييئ الظروف، وإعداد لائحة بأسماء المستفيدات والمستفيدين، حسب الأولوية، كل حسب ظروفه الاجتماعية والاقتصادية، حيث استفادت حوالي 100 أسرة، بكبيرها وصغيرها، ليصل العدد إلى 460 مستفيدة ومستفيدا.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button