التجمع العالمي الأمازيغي بسوس ينتقد التحاق أعضاء بالتنظيم بحزب أخنوش

م.قسيوي

بعد انضمام مجموعة من أعضاء “جبهة العمل السياسي الأمازيغي”، إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، أصدر التجمع العالمي الأمازيغي بسوس بلاغا يعتبر من خلاله أن ” الالتحاق بحزب أخنوش، جرى دون الرجوع إلى هياكل المنظمة، في خطوة انفرادية أثارت استنكار كل الفاعلين داخلها وكل المتعاطفين معها”.
وأشار البلاغ إلى أن ذلك يعتبر “مخالفة لمرجعية المنظمة التي تفرض استقلاليتها عن الأحزاب والحكومة باعتبارها إطارا مدنيا مستقلا حيث عبر التجمع العالمي الأمازيغي بسوس، عن رفضه لـ”خندقة الأمازيغية والتنظيم مع طرف سياسي دون غيره، وجعلهما مطية لأغراض شخصية لفردين، وورقة في صراعات بعيدة عن أهداف ومبادئ التنظيم”.
كما استنكر البلاغ “انجرار أعضاء التنظيم السالفي ذكرهم، وراء مصالحهم الشخصية بدل الإهتمام والتركيز على القضايا الوطنية الكبرى”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.