جلالة الملك يترحم على روح المغفور له الملك الحسن الثاني رحمه الله

ترحم الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي رشيد، اليوم الأربعاء تاسع ربيع الثاني 1442 هـ، الموافق لـ25 نونبر 2020 م، على روح جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، وذلك بمناسبة الذكرى الثانية والعشرين لرحيله.

وفي إطار التزام الملك، بالتدابير الصحية الوقائية المتخذة للحد من انتشار جائحة كورونا، فقد حرص جلالته على أن يتم إحياء هذه الذكرى في إطار خاص.

حفظ الله مولانا الإمام بما حفظ به الذكر الحكيم، وأدام على جلالته نعمة الصحة والسلامة وطول العمر، وأقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.