برلمانيو حزب “الكتاب” يقترحون ” تقنين قطاع المحروقات وإنهاء تحرير الأسعار

.مصطفى قسيوي

تقدمت المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، بمقترح قانون يتعلق بتنظيم أسعار المحروقات وإخراجها من لائحة المواد المحررة .
وفي مذكرتها لتقديم هذا المقترح المقدم للحبيب المالكي رئيس مجلس النواب ؛ ذكرت المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية التي تترأسها القيادية التقدمية والبرلمانية عائشة لبلق، ” إن تقارير عالمية أكدت تخطي أسعار المحروقات بالمغرب متوسط الأثمان العالمي، خاصة في هذه الظرفية التي تعاني فيها عدد من الأسر المغربية أزمات مالية خانقة بسبب توقف عدد من القطاعات عن العمل”.
وأضافت مذكرة نواب حزب ” الكتاب ” بالغرفة الأولى ، ” أنه أصبح من اللازم عقلنة وتقنين قطاع المحروقات بما ينعكس على القدرة الشرائية للمغاربة وعلى معيشهم اليومي” .
و حسب المذكرة المذكورة ؛ تنص المادة الأولى من مقترح المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية ، على ” أن تستثنى المحروقات من لائحة المواد المحررة أسعارها، فيما يعهد إلى السلطات المعنية تنظيم أسعار المحروقات والمواد النفطية؛ فيما ذهبت المادة الثانية من مقترح القانون ذاته، إلى أن يحدد السعر الأقصى لبيع المحروقات للعموم، كل يوم اثنين في منتصف الليل “.
أما المادة الثالثة فتشير إلى ” أن يحتسب السعر الأقصى للبيع للعموم على أساس متوسط السعر الدولي ومصاريف النقل والتخزين والتأمين وهامش الربح للفاعلين في التخزين والتوزيع بالجملة أو التقسيط؛ فيما يورد مقترح القانون المذكور في مادته الرابعة ، أنه ” لا يحوز بيع المحروقات في محطات الخدمة بسعر يفوق السعر الأقصى المحدد للبيع للعموم ويمكن البيع بأقل منه”.
أما المادة الخامسة، فتنص على أنه ” يمكن للسلطات العمومية أن تتدخل لدعم أسعار المحروقات في حال تجاوزها للقدرة الشرائية للمستهلكين والإضرار بمصالح المقاولة المغربية والاقتصاد الوطني؛ على أن يحدد بنص تنظيمي، وفق المادة السادسة، شروط وآليات تدخل السلطات العمومية لدعم أسعار المحروقات في حال ارتفاعها بشكل مهول وغير محتمل” .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.