النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدين الهجمة التحريضية للمدعو أبو النعيم ضد القناة الثانية

تابعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، بحسرة واستنكار شديدين، الترويج المتعمد والمتواصل للخطابات التحريضية والتكفيرية للمدعو (أبو النعيم) الذي يستمر في خرجاته الإعلامية المحرضة على الفتنة والمكفرة لكل مخالفيه.

ففي شريط فيديو أصدره مؤخرا، اتهم المدعو (أبو النعيم) القناة التلفزية الثانية ب”الخبث”، و وصفها بأنها “صهيونية بامتياز، وبرامجها ورجالاتها وعلاقتها خبائث في خبائث، وتأخذ أموال المسلمين بغير حق وتوفر لها الماسونية واللوبي الصهيوني المساعدة والرعاية لتعمل في بلد المسلمين ما تشاء دون خجل وحياء…”.

وجاء هذا الهجوم التحريضي للمسمى (أبو النعيم)  ضد القناة التلفزية الثانية في مقطع “فيديو” موضوع على قناته بالموقع العالمي “يوتوب” عنونه بـ”هل الصوفية هي الحل؟”، كرد فعل له على روبورتاج بثته القناة مؤخرا حول طقوس الاحتفال عند الزاوية البودشيشية بمنطقة مداغ التابعة لإقليم بركان، وذلك بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف.

وتذكر النقابة الوطنية للصحافة المغربية أن نفس الشخص سبق أن روج تسجيل فيديو عبر شبكة الإنترنت، كفر فيه عددا من الشخصيات المغربية تنتمي لعالم الفكر والسياسة، كما وصف مناضلات ب”البغايا”.

 

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك