كلمات ليس ككل الكلمات

*الأستاذة زينبا بن حمو

أظن أن اللغة لا تكفي،
وأن الكلمات تعوزنا..
لا، لست أظن، بل أجزم بذلك.

في كل اللحظات الفارقة في حياتنا، لم نجد الكلمات.. ولم نفكر في أننا نحتاجها لنعبر..
في لحظات التأثر العميقة جدا، نفقد الكلمات، أو هكذا نظن..فربما ليست هناك كلمات..

في لحظة الفقد نلجأ إلى البكاء، إلى النحيب، إلى الصراخ..دون كلمات
في لحظات الفرح نضحك، نبتسم، نقفز، نطير، نسعد.. دون كلمات.
في لحظات الحب نعانق، نقبل، نذوب، نرتعد، ننصهر.. دون كلمات.
وحين نغضب جدا، ونجرح جدا، نلجأ إلى الصمت، الصمت المطبق بلا كلمات..

فما نفع كل هذا اللغط، وهذا الهرج والمرج ؟
ما نفع كل هذه العبارات التي بها نحشر رؤوسنا..
ما نفع اللغة ما دامت أبلغ الكلمات هي التي لا تقال، وأكثر الأشياء تعبيرا عما نحسه، ليست الكلمات..

لغة الصمت، والإشارة، والجسد. هي هذه لغتنا الإنسانية المشتركة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.