جنيرال فرنسي يدعو حكومة بلاده للاستفادة من تجربة المغرب في الحرب على ” التطرف”

طالب الجنرال الفرنسي دومينيك ترانكون،  حكومة بلاده بالاعتماد على المغرب في حربها ضد ما أسماه ” الإسلام المتطرف”، مؤكدا في مقال بهذا الخصوص على الموقع الإلكتروني لمجلة “ماريان” ، أن “المغرب يشكل من دون شك قطبا للاستقرار السياسي والديني على أبواب أوروبا ،فالمملكة ذات الأغلبية المسلمة تعتنق الإسلام الوسطي الذي يحيل على قيم التوازن والاعتدال”.

وأضاف الجنرال الفرنسي، في مقال بعنوان “المغرب والإمارات العربية المتحدة، حليفان في الحرب ضد الإسلام المتطرف”،  أن ميزة المغرب “تتجلى عمليا في الترويج لإسلام أصيل، لكن قابل للتحول حتى يبقى متناغما مع زمانه، وهذا ما يشكل جدارا منيعا ضد تطور تأويلات متطرفة للدين”.

ودعا ترانكون: “من أجل خوض الحرب ضد التهديد الإرهابي وتوسع الإسلام الراديكالي، ينبغي على فرنسا التوفر في أراضيها على ترسانة قانونية قوية لكن صائبة، وإحاطة نفسها خارج حدودها بشركاء موثوقين”.

وخلص الى ان “كل ذلك يجعل من المغرب شريكا محوريا في مواجهة التهديد المزدوج الذي يمثله الإسلام السياسي والإرهاب على أبواب أوروبا”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.