وفاة مهاجرين مغاربة بسبب الصقيع

عثرت سلطات مدينة ميلانو الإيطالية،على جثتين لشخصين من أصول مغربية ،توفيا بسبب موجة البرد القارس التي تجتاح البلاد، وبحسب مصادر محلية عثر على أحدهما متجمدا في منطقة سانتا كروتشي سولارنو، بعد أن إنقطعت أخباره لأيام عديدة.
وتدخلت السفارة المغربية بروما، لتسهيل نقل جثمان أحد الهالكَين “شهيد الصقيع” إلى مسقط رأسه بالمغرب، وفق ما كشف عنه الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن.
في ذات الاطار، كانت السلطات الإسبانية ، قد أعلنت خلال الأسبوع الجاري، عن وفاة مغربيين جراء البرد، ببرشلونة كانا يعيشان بدون مأوى.
الواقعتين أثارتا، موجة سخط  وسط الجالية المغربية ، إذ حمل مُتتبعون المسؤولية كاملة للمسؤولين الإجتماعيين في البلديات، وكذا سفارات وقنصليات المغرب في البلدين.
كما خلّفت حزنا شديدا وصدمة وسط الجالية المغربية المقيمة بالبلدين، مُتحسرة على الوضع الذي يعيشه بعض الشباب المغاربة بالخارج.
فيما نظمت الجالية المغربية ببرشلونة، الجمعة المنصرم، وقفة للترحم على روح المواطنين المغربيين، ضحيتي الصقيع، رافعة شعار، “لن ينام أحد في الشوارع بعد الآن”.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.