نقاش حول التعمير التشاركي بمدينة الدار البيضاء

ينظم الائتلاف المغربي من اجل المناخ ، غدا  الخميس المقبل 21 يناير2021 ، لقاءا تفاعليا  مباشرا حول موضوع “أي دور للتعمير بالدار البيضاء في تنشيط أو كبح مجالات التنمية الإقتصادية؟”، وذلك في اطار بين  لقاءات تفاعلية المبرمجة في إطار “مشروع التعمير التشاركي بمدينة الدار البيضاء”، الممول من طرف الإتحاد الأوربي في إطار برنامج مشاركة مواطنة.
ويهدف اللقاء بحسب بيان صادر عن الائتلاف الى تمكين الفاعلين العلميين والجمعويين والمهندسين والباحثين المشاركين في المشروع، من تقديم تحليلهم للوضع الإقتصادي الحالي للمدينة في ارتباطه بالتعمير وتفاعلاتهما الإيجابية والسلبية، وكيفية الإرتقاء بالتعمير التشاركي القادر على استثمار الذكاءات المتعددة لساكنة المدينة، من أجل التعرف الإشكاليات الكبرى والصغرى للمساهمة في تجاوزها، من خلال حلول ناجعة واقعية وأخرى مبتكرة.
ويتقدم خلال اللقاء ثلاث عروض حول المحاور والأسئلة الكبرى التالية:
– كيف ساهمت أحيانا قرارات التخطيط والتهيئة العمرانية في توفير فضاءات الأنشطة الإقتصادية وخلق الثروة ومناصب الشغل، وساهمت أحيانا أخرى في خلق سلاسل من الأحياء اللامتناهية، بحجم مدن دون حياة اقتصادية، مما جعلها مخصصة أساسا للنوم ؟ وما هي الحلول الممكنة؟
– كيف ساهمت أحيانا طبيعة وسرعة تطور التخطيط العمراني والمناطق الصناعية في حل الإشكالات، وساهمت أحيانا أخرى في اختناق مساحات نمو بعض المناطق الصناعية الداخلية و معاناة ساكنتها المجاورة التي رخص لها،  من مختلف أنواع الإكراهات البيئية والصحية ؟ وكيف ساهم تأخر التخطيط العمراني أو عدم تفعيله في إحداث مناطق صناعية عشوائية وغير مهيكلة؟ وما هي الحلول والمقترحات؟
– كيف ساهم التعمير في تطوير مناطق تجارية كبيرة رفعت من قدرة تنافسية المدينة، وكيف ساهم التعمير اللاتشاركي، الذي لا يأخذ بعين الاعتبار الحاجيات الفعلية للتجارة الكبيرة والصغيرة، ولا يأخذ بعين الاعتبار قانون العرض والطلب، في تفاقم حجم الاقتصاد غير المهيكل؟
– كيف طورت المدينة طاقتها الإستيعابية، لتصبح ثالث مدينة سياحية بالمغرب؟ وكيف تفوت المدينة إمكانيات هائلة لإقتصاد السياحة الداخلية، بسبب عدم الاخذ بعين الاعتبار عدد من الحاجيات السياحية والترفيهية الجديدة وعدم دعم وتشجيع الابتكار في المجال؟
– كيف يمكن الإنتقال من مرحلة إنجاح عمليات التخلص من عدد من المواد الغير المستعملة أو النفايات السائلة والصلبة المتنوعة، إلى مرحلة استغلالها في خلق الثروة والشغل من خلال تطوير الإقتصاد الدائري؟

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.