الشأن …..المغرب الكاميرون نهاية قبل الأوان

يسعى المنتخب المغربي المحلي للثأر من المنتخب الكاميروني من خسارة مماثلة سنة 1988، غدا الأربعاء، على هامش نصف نهائي كأس إفريقيا للمحليين.

وسيحاول المحلي المغربي رد الدين للكاميرون الذي أطاح بالمغرب من أمم أفريقيا على أرضه سنة 1988 مع أفضل جيل للكرة المغربية يومها وحرمه من بلوغ النهائي، تزامنا مع انتخاب عيسى حياتو في ذلك الوقت رئيسا للكاف وهو الذي أعيد انتخابه بالشان رئيسا شرفيا لذات الجهاز.

القصة تعود عندما كان المغرب يستضيف نهائيات الكان 1988 وواجه الكاميرون علي أرضه ليخسر في نصف النهائي بهدف نظيف سجل في وقت قاتل بمرمى العملاق الزاكي بادو، وحرم أفضل جيل للكرة المغربية العائد يومها من مونديال المكسيك بتأشيرة التأهل للدور الثاني كأول منتخب عربي وأفريقي يحقق هذا الإنجاز، من كتابة التاريخ وبلوغ النهائي ومحاولة حصد اللقب.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button