@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

المعرب  يتطلع  لصحوة عربية وانطلاقة حقيقية لطي صفحة الماضي

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي   ناصر بوريطة،  في كلمة له، عبر تقنية الاتصال المرئي، في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية في دورته غير العادية المنعقد بطلب من المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية، أن المملكة المغربية تتطلع إلى أن يشكل هذا الاجتماع بداية صحوة جماعية وانطلاقة حقيقية لطي صفحة الماضي وخلق أرضية مشتركة لمواجهة التحديات بواقعية وبراغماتية تكفل مصالح دول المنطقة وشعوبها .
وأضاف  بوريطة بذات المناسبة ، بأنه وفقا لرؤية ا العاهل المغربي، يتعين التنبيه إلى المخاطر الداخلية والخارجية التي تستهدف تقسيم البلدان العربية من اجل استرجاع سلطة القرار العربي ورسم معالم مستقبل يستجيب لطموحات شعوبنا في التنمية في ظل الاحترام الكامل للوحدة الترابية والسيادة الوطنية للدول العربية.
وأوضح  إبن التجاوب السريع للمغرب مع مبادرة المملكة الاردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية نابع اساسا من الرغبة في تحقيق انطلاقة جديدة للعمل العربي المشترك في ظل التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي تحتل صدارة اهتماماتنا.
وفي هذا الاطار ، أكد وزير خارجية المغرب، مجددا على الموقف بلاده الثابت والواضح  في دعم ومناصرة القضية الفلسطينية، وتشبثها بتسوية سلمية قوامها حل الدولتين: دولة فلسطين ودولة إسرائيل تعيشان جنبا إلى جنب في سلم وأمان.
ويرى  بأنه فيما يخص القضية الفلسطينية، فالطريق الأنجع هو العمل الدبلوماسي والسياسي، بالموازاة مع المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية التي ندعو إلى استئنافها بدعم من جميع القوى المحبة للسلام

وخلص الى ان ” المغرب يظل ملتزما بالحفاظ على مكانة القضية الفلسطينية في مرتبة قضيته الوطنية، وبمواصلة انخراطه البناء من أجل إقرار سلام عادل ودائم بمنطقة الشرق الأوسط ”

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button