روبرت بورفيس المغربي المناضل من اجل حرية العبيد

في إطار الاحتفال بمرور 200 سنة على إقامة علاقات ديبلوماسية بين المغرب والولايات المتحدة الامريكية، نشرت صفحة السفارة الامريكية بالمغرب، على الفيس بوك، مقالا تعريفيا بشخصية أمريكية من أصول مغربية من جهة جدته يتعلق الامر بروبرت بورفيس.
وجاء في المقال بأن “روبرت بورفيس، مواطن مغربي أمريكي قضى حياته في الكفاح من أجل تحرير العبيد الأمريكيين من أصل أفريقي وتحقيق حقوق متساوية للمرأة. وُلِد بورفيس في أمريكا، لكن جدته اختطفت من المغرب في سن الثانية عشرة من عمرها وبيعت كعبد في الجنوب الأمريكي. و ازدهرت الأسرة في نهاية المطاف، حيث أصبح والده تاجر قطن ثري ”
ويضيف المقال ” لكن روبرت لم يقبل بحياة مريحة من الترفيه. و بالاعتماد على إحساسه العميق بالعدالة، ساعد في تأسيس الجمعية الأمريكية لمكافحة العبودية ودعم محطة السكك الحديدية تحت الأرض – وهي شبكة سرية ساعدت المستعبدين على استرجاع الحرية في الولايات الشمالية بأمريكا. و حسب تقدير بورفيس نفسه، فقد ساعد أكثر من 9000 عبد أمريكي على استرجاع الحرية، ليصبح بطلاً حقيقيًا ومصدرَ فَخْرٍ لكل من المغرب والولايات المتحدة”.
https://www.facebook.com/93250564550/posts/10159437317359551/
أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.