ضباط من الجيش المغربي  يتلقون تدريبات بإشراف أمريكي

إطار التعاون الأمني والعسكري الذي يجمع المغرب مع الولايات المتحدة الامريكية، والذي يشمل تكوينات ومناورات مشتركة إضافة إلى التدريب على استعمال الاسلحة المتطورة ، يتلقى رجال القوات المسلحة الملكية، منذ بداية الأسبوع الماضي نواحي مدينة الحاجب وسط المغرب، تدريبات تحت إشراف ضباط من الجيش الأمريكي، حول ضبط منظومة صواريخ عصرية مضادة للدبابات المعروفة تحت إسم TOW2A ، بحسب صفحة فار ماروك على “الفايسبوك ” المقربة من القوات المغربية.

ويتعلق التدريب بحسب ذات المصدر، حول صواريخ متطورة رخصت واشنطن للمغرب باقتناءها سنة 2019، ويشمل ضبط منظومة صواريخ الدفاع Infodefensa ، وكشف المصدر ان مركز التدريبات العسكرية بمدينة الحاجب ، سيحتضن برامج أخرى مع الجيش الامريكي، وذلك حسب خارطة الطريق الذي اتفق عليه المغرب مع نظيره الامريكي إلى غاية سنة 2030، لتعزيز مكانة المغرب العسكرية كحليف أمني وعسكري بالمنطقة .
وكانت وزارة الدفاع الامريكية ، قد اعلنت انها تراهن على المغرب ليلعب دور في حفظ الامن بمنطقة الساحل الافريقي وسيادة السلم ومحاربة الإرهاب والجماعات المتطرفة المسلحة بإفريقيا.

كما يشتغل المغرب وامريكا على برامج  في إطار الوقاية والمكافحة المنسقة ضد المخاطر العابرة للحدود،  وتنظم في المغرب  سنويا مناورات عسكرية مشتركة بمشاركة عدة دول من افريقيا.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.