القضاء يحسم في ملف شغب الديربي

 

قضت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء،  بأحكام تراوحت بين البراءة وسنة ونصف حبسا نافذا في حق المتابعين على خلفية أعمال الشغب التي عرفتها مباراة الوداد والرجاء برسم الدورة ال12 من البطولة الوطنية.
وهكذا فقد حكمت المحكمة على شخصين، من بين 13 من المتابعين في هذا الملف، بالبراءة مما نسب إليهما، وبستة أشهر حبسا نافذا على ستة أشخاص، مع منعهم من دخول ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء لمدة تتراوح ما بين سنة في حق أربعة منهم وسنتين في حق اثنين منهما بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم لكل واحد منهما.
كما قضت هيئة المحكمة بسنة ونصف حبسا نافذا على شخص واحد وغرامة مالية تبلغ خمسة آلاف درهم ومنعه من دخول نفس الملعب لمدة سنتين.
وسبق للمحكمة الابتدائية أن أصدرت، في جلسة سابقة، أحكاما تراوحت بين شهرين حبسا موقوفة التنفيذ في حق أحد البالغين وغرامة مالية قدرها 500 درهم، وخمسة أشهر حبسا نافذا في حق اثنين من هؤلاء وغرامة مالية 500 درهم، وبسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة مالية تبلغ ألف درهم مع المنع من دخول نفس الملعب لمدة سنة على أحد المتابعين.
وتوبع 13 بالغ في حالة اعتقال باستثناء اثنين منهم، من أجل أفعال إجرامية مختلفة منها السرقة والمشاركة، والسكر العلني، وحيازة السلاح الأبيض، والمضاربة في ثمن التذاكر، وحيازة المخدرات الصلبة، وإلحاق خسائر مادية بالممتلكات ذات المنفعة العامة، والضرب والجرح في حق موظفي الشرطة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button