مدرسة فرنسية بالدار البيضاء تقدم للتلاميذ تمرين عنصري

فتحت وكالة التعليم الفرنسي في الخارج، تحقيقا إداريا، بأحد المدارس التابعة لها بمدينة الدار البيضاء المغربية، بخصوص تمرين مدرسي يتضمن محتوى عنصري، أثار موجة انتقادات واسعة ضد إدارة المدرسة المعنية.
ويتضمن التمرين ” الصورة ” ، طلب من تلاميذ المدرسة ،إنجاز تمرين حول سؤال “أين تعيش القردة الكبيرة؟”، بالربط بين صور بعض أنواع القردة وأسمائها، ومن ضمن الصور المرفقة صورة لامرأة سوداء وسط صور القردة، ما خلف استياء واسعا وسط الأولياء وبين رواد مواقع التواصل الإجتماعي إثر تداول التمرين على تويتر.
وعبرت الوكالة ،التي تدير عدد من مدارس البعثة الفرنسية في المغرب، وعدد من البلدان المغاربية،  في بلاغها الصحافي عن  ذهولها من محتوى التمرين الذي تم إرساله إلى تلاميذ المدرسة الابتدائية في الدار البيضاء.
   وأكدت الوكالة في ذات البلاغ أن :”اختيار هذه الوثيقة العنصرية والمتحيزة جنسيا هو خطأ فادح في نظرها”، معلنة فتح تحقيق إداري لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
راسلت إدارة المؤسسة التعليمية ،أولياء الأمور عبر البريد الإلكتروني، معتذرة عن المحتوى العنصري الذي اعتبرته مخالفا للقيم التي تدافع عنها.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button