مصادر سنغالية : حادثة الطائرة المغربية عرضي وغير متعمد

وصفت مصادر سينغالية تحليق طائرة مغربية فوق مناطق سنغالية تضم مناطق عسكرية،  إنه بالحادث العرضي  والغير مقصود أو متعمد.
وكانت السلطات السينغالية،  قد أجبرت الخميس  الماضي ،طائرة مغربية صغيرة كانت في مهمة فوق سماء غينيا بيساو من أجل أن تقوم بمسح طبوغرافي ،على الهبوط في أقرب مطار، اثر أثارتها الشكوك حول سبب تحليقها فوق قواعد عسكرية بمنطقة تسمى “زينغينكور”  بدون ترخيص .
وكانت الطائرة المغربية، بحسب مصادر إعلامية سينغالية، تقل أربعة أفراد كلهم مغاربة، بمنطقة  سنغالية معروفة بوجود منشآت عسكرية، وكان من المفترض أن تحلّق فوق سماء غينيا بيساو من أجل أن تقوم بمسح طبوغرافي قبل أن تزيح عن مسارها المرسوم سلفا، ليتم رصدها  “بالردار” واجبارها على الهبوط  والتحقيق مع طاقمها.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.