اتفاق بين جنوب افريقيا والمغرب للنهوض بفرص الاستثمار في البلدين

توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين القطب المالي للدار البيضاء و وكالة Wesgro الجنوب إفريقية  “وكالة رسمية للنهوض بالسياحة والتجارة والاستثمارات بمنطقة الكاب وغرب الكاب”، خلال اجتماع بتقنية المناظرة المرئية، بهدف النهوض بفرص الاستثمار في المغرب وجنوب إفريقيا ، و تمهد  الاتفاقية، الطريق لوضع منصة لدعم المقاولات في مشاريعها الاستثمارية سواء أكانت في جنوب إفريقيا بالنسبة للمقاولات المغربية أو في المغرب بالنسبة للمقاولات الجنوب إفريقية.
الاتفاقية وقعها من الجانب المغرب  المدير العام للقطب المالي للدار البيضاء السيد سعيد الإبراهيمي ومن الجاتب الجنوب الافريقي مدير وكالة Wesgro، السيد تيم هاريس، وصرح سعيد الإبراهيمي لوسائل الإعلام،  إن “شراكتنا تهدف إلى توسيع مجال النفوذ الاقتصادي للجانبين وفتح فرص سوق جديدة لأوساط الأعمال”. وأضاف “إن طموحنا، من خلال بروتكول الاتفاق الجديد مع وكالة Wesgro، هو توفير قنوات تجارية متعددة بين منطقة غرب الكاب والدار البيضاء”.

واعتبر أن “فرصة نمو قارتنا هي بين أيدينا كأمم إفريقية: إن معظم دينامياتنا الاقتصادية يجب أن تكون إفريقية في مستقبل قريب، إذا كنا نرغب في تحقيق مستوى عال من القدرة التنافسية على المستوى العالمي”.

من جانبه، شدد تيم هاريس على أن “المغرب وجنوب إفريقيا لديهما الكثير من الجوانب المشتركة. فنحن في مراحل متشابهة من التطور، ونتموقع كنقاط ولوج نحو فرص إفريقية أوسع ولدينا تفاؤل مماثل في ما يتعلق بإمكانياتنا الاقتصادية”.

كما أشاد بتوقيع بروتكول الاتفاق و بـ”فرصة تعزيز العلاقات التجارية بين جهتينا وبقية القارة”.

اما سفير المغرب بجنوب افريقيا السيد يوسف العمراني، فأشاد في  تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية ، بهذه المبادرة التي تحمل في جوهرها قيم وطموحات إفريقيا التي ترسم مستقبلها من خلال تعزيز روح تطوع اقتصادي معزز وتوافق مدعوم دوما بآلية للتعاون.

وفي هذا الاطار، أكد أن إبرام هذا الاتفاق يدل على الاهتمام المتزايد للعديد من المقاولات الافريقية بالإمكانيات الواعدة للسوق المغربي الواقع على مفترق الطرق بين أوروبا وإفريقيا، مع أسس ماكرو-اقتصادية قوية وبنيات تحتية حديثة ومجموعة متنوعة من الفرص.

واعتبر السيد العمراني أن هذا التعاون الإفريقي، الذي يتعزز بآلية للترابط، يفتح آفاقا قوية وإيجابية لتعزيز الاستثمارات والتجارة بين البلدان الافريقية، مضيفا أن هذا الاتفاق سيمكن المقاولات المغربية من استكشاف أكثر وضوحا للإمكانات الاقتصادية لمنطقة الكاب الواقعة في أقصى جنوب القارة.

للاشارة يعد القطب المالي للدار البيضاء مركزا ماليا إفريقيا يلتزم بمستقبل القارة. وقد تم تصنيفه من بين أفضل المراكز المالية في العالم. ويوفر هذا المركز لأعضائه المواكبة الادارية الكاملة للوصول إلى إمكانات إفريقيا انطلاقا من مقره الرئيسي في الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للمملكة وأحد أكبر الموانئ في إفريقيا.

وتعتبر وكالة Wesgro فاعلا يحتل موقعا استراتيجيا في سوق جنوب إفريقيا، حيث يتواجد في عدد كبير من القطاعات الرئيسية مثل البنية التحتية والبحث العلمي الجامعي وبشكل عام في مواكبة الفاعلين الاقتصاديين الدوليين.

يذكر أنه تم تصنيف جهة الكاب كعاصمة تكنولوجية لإفريقيا في تقرير إنديفور إنسايتس 2018 وتزخر بالعديد من الصناعات المزدهرة مثل الصناعة الغذائية والتكنولوجيا والصناعات الإبداعية والعقار والتصنيع البحري.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.