صحفي ايطالي: مخيمات تيندوف أرض خصبة للتطرف

كتب الصحفي والخبير الإيطالي في العلاقات الدولية، ماورو إنديليكاتو، في مقال بمجلة “إنسايدوفر” الإيطالية، أن اليأس والقمع السائدين في مخيمات تندوف التي تسيطر عليها ميليشيات “البوليساريو”، يجعل منها أرضا خصبة للتطرف، وأن  الوضعية الحالية لمخيمات تندوف تشكل خطرا على بلدان الجوار.

  وأكد الخبير الايطالي في مقال تحليلي ، أنه “على الرغم من وجود صعوبات تتعلق بهوية مختلف الجماعات الجهادية النشطة في المخيمات، وعدم إمكانية تواصل المراقبين الدوليين مع الساكنة الصحراوية في تندوف منذ أزيد من 40 عاما، فإن معدل الفقر المرتفع للغاية، والحرمان من الحرية والحقوق الأساسية، واليأس المتنامي السائد هناك، يحول هذه المخيمات إلى أرض خصبة للتطرف”.

 وأوضح إنديليكاتو خطر تكاثر هذه الجماعات الجهادية التي تجند الشباب ، ” ممايشكل تهديدا حقيقيا، كما تؤكد ذلك تقارير المراقبين الدوليين، ليس فقط على المستوى المحلي ولكن بمنطقة شمال إفريقيا وجنوب أوروبا برمتها”،و لفت الانتباه إلى انتشار التنظيمات الإجرامية المتخصصة في تهريب المخدرات، والخطف، والاتجار بالبشر، واختلاس المساعدات الإنسانية في هذه المنطقة التي تتميز بظروف مناخية صعبة، وبالفقر والفساد وانعدام الأمن.

 

 وذكر الصحفي الايطالي ، بمخاطر الجماعات الإرهابية المنتشرة عبر كامل أرجاء الساحل، مذكرا بالمجزرة التي ارتكبها “الجهاديون” في 21 مارس الماضي، والتي راح ضحيتها 137 شخصا في قرى النيجر على الحدود مع مالي.

 

وأشار إلى أن “منطقة الساحل الصحراوية الهشة وغير المستقرة تماما، مهددة باستمرار بفعل النشاط الإرهابي المتزايد للجماعات الانفصالية، الميليشيات والجهاديين الذين يغذون طموح إقامة دولة إسلامية حقيقية في المنطقة”.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.