إنتخاب الأجراء في القطاع الخاص موضوع ايام تكوينية لفائدة الصحافيات و الصحافيين بالدار البيضاء

عبد النبي المساوي

نظم فرع النقابة والوطنية للصحافة المغربية بالدار البيضاء يومين تكوينيين لفائدة الصحافيات والصحافيين في موضوع إنتخاب مناديب الأجراء المزمع تنظيمها في خلال هذا السنة، التي تعد سنة إنتخابية بإمتياز حيت ستعرف بلادنا العديد من العمليات الانتخابية منها التشريعية و الجماعية ومنديب الإجراء وأعضاء للجن المتساوية الأعضاء.. وقد أطر هذين اليومين الأستاذ محمد طارق أستاذ القانون بكلية الحقوق بالمحمدية ومفتش شغل سابق.
وقد استهل الأستاذ المحاضر، محاضرته بالتعريف بالقوانين المؤطرة و التي تهم الأجراء في القطاع الخاص والذي ينتمي إليه أغلبية الصحافيين العاملين في الصحافة المكتوبة والإلكترونية.
موضحا أن المواد الخاصة بهذه الفئة التي تعمل في القطاع الخاص تحكمها المواد التنظيمية من المادة 430 إلى المادة 455 ومن المادة 462 إلى المادة 483 كما يحكمها مراسيم تنظيمية تهم العملية الانتخابية من بدايته إلى نهايتها.
أي من كيفية إعداد اللوائح الانتخابية إلى غاية نهاية عملية التصويت، و هذا ما فصل فيه الأستاذ المحاضر.
كما بين الثغيرات التي يمكن للمشغل اللجوء إليها قصد إستبعاد العناصر التي لا تروقه، في حالة عدم يقضة المأجورين، وهي عديدة منها عدم تعليق لوائح المسجلين حتى نهاية الآجال القانونية للطعن، وكذلك التحايل على الإجراء في ما يخص تصنيف الأجراء..
كما أبرز المحاظر الطرق التي يمكن أن يسلكها الأجير للتصدي لكل ما يمكن أن يصدر عن المشغل بالطرق القانونية وتبتدأ من الطعن في اللوائح وإنتهاءا باللجوء إلى القضاء، كما أكد على أن عدم إجراء هذه الانتخابات في المقاولات يعد خرقا للقانون مما يعرض أصحاب المقاولات للعقوبات التي ينص عليها القانون.

وحت الأستاذ محمد طارق الحاضرين على أن عملية إنتخاب المناديب هي مناسبة لبروز النقابات الأكثر تمثيلية، وأن فئة من الفائزين فيها يمكنهم الترشح لمجلس المستشارين.
كما فصل الأستاذ محمد طارق في القانون المنظم لهذه العملية التي تمتد على مراحل كما ينص على ذلك القانون والتي تتوزع على مراحل وتواريخ محددة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.