توضيح من مصدر مقرب من عبد اللطيف وهبي

روجت مجموعة من المواقع الإخبارية وعدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لأخبار مغلوطة وصور مفبركة حول حادثة السير التي تعرض لها الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، وهي الأخبار التي لا تمت للواقع بصلة، بل منها من روج بنية خبيثة للإساءة للسيد الأمين العام ولحزب الأصالة والمعاصرة.

وإذ نؤكد أن الحادثة التي تعرض لها السيد الأمين العام بسيطة جدا ولا علاقة لها بكل ما تم الترويج له من أخبار زائفة وصور مفركة لحوادث سير قديمة، وأن الحادث لم يسفر عن أي إصابات وأن ما يروج من صور حضور القوة العمومية ورجال الوقاية المدنية وسيارات الإسعاف تعود لحوادث سابقة لا علاقة لها بحادثة اليوم ولا بالسيد الأمين العام، حيث أن حادثة اليوم كانت بسيطة وانتهت بإجراء معاينة ودية من طرف مسؤول التامين كما يقع في مختلف الحوادث البسيطة جدا.

إن هذه الحملة الشرسة والممنهجة التي أطلقها مجموعة من أصحاب النفوس المقيتة، ولغاية تصفية حسابات سياسية ضيقة، هدفها بالأساس المس بسمعة السيد الأمين من خلال صور مفبركة لا علاقة لها بالحادث، الذي كان بسيط جدا وأسفر عن خسائر مادية بسيطة جدا كما توضحها الصور.

وهبي الذي عاد لمكتبه هذا الصباح، يشتغل بشكل عاد جدا يشكر كل من سأل عنه وتضامن معه ويعتذر لمن تعذر التواصل معه.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button