المغرب وموريتانيا: التعاون الاقتصادي يجب أن يرقى لمستوى العلاقات السياسية

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي المغربي، ناصر بوريطة، ان يتواصل مع نظيره الموريتاني ولد الشيخ احمد اسبوعيا: “لنا اتصال مرة أو مرتين نتكلم كل أسبوع”.

 وأوضح في ندوة مشتركة مع  وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عقب استقبال بوزارة الخارجية المغربية زوال اليوم، إن هناك اتصالات دائمة مع موريتانيا و أن العلاقات بين البلدين، تطورت بشكل كبير منذ وصول الرئيس الحالي للسلطة، محمد ولد الشيخ الغزواني، و اضاف  انها “لم تكن من قبل على نفس المستوى الإيجابي الذي هي عليه اليوم”.

وكذب بوريطة ما يروج بخصوص وجود  أزمة بين البلدين، قائلا: الواقع هو “تكذيب لكل من يريد أن يصطاد في المياه العكرة حول العلاقات الموريتانية المغربية”.

وأعلن  بوريطة  ان المغرب عازم على الرفع من مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين “ليصبح في مستوى التنسيق السياسي”، حيث تحدث الوزيران عن عقد اللجنة العليا المشتركة والرفع من التمثيلية في لجنة المتابعة، لتصبح على مستوى وزراء الخارجية بدل المندوبين.

 أكد بوريطة على أن الجوانب الاقتصادية والقطاعية تحتاج إلى دفع أكبر في المراحل المقبلة، متحدثا عن دفع للتعاون القطاعي وتعبئة الفاعلين الاقتصاديين.

من جانبه،  شكر وزير الخارجية الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ أحمد، المغرب على  المنح الدراسية التي  يقدمها لموريتانيا، في مجال تكوين الأطر ، مبرزا ان يستقبل المغرب سنويا المئات من الطلاب الموريتانيين.

كما أكد إن علاقات بلاده مع المغرب في السنوات الأخيرة “عرفت قفزة إلى الأمام”، مشيرا الى وجود إرادة سياسية قوية لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية، لكون التعاون الاقتصادي بين البلدين “ليس على مستوى الطموح السياسي الذي نحن عليه اليوم” يقول الوزير..

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.