حملة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية

أفاد بلاغ لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية المغربية، اليوم الخميس،  أن الوزارة اطلقت حملة وطنية للوقاية من الأنفلونزا الموسمية،  تستمر طيلة موسم انتشار هذا الفيروس، تحت شعار “ضد الأنفلونزا الموسمية نقوي مناعتي ونحمي راسي” وذلك  للتحسيس بأهمية اللقاح ضد  الفيروس  الأنفلونزا والتقليل من مخاطره ومضاعفاته، خاصة لدى الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات العدوى التي يسببها.
وتتزامن  الحملة مع بداية فصل الشتاء الذي يعرف حركية وانتشارا للفيروسات، وفي خضم سياق صحي غير مسبوق وموسوم بجائحة فيروس كورونا المستجد، حيث لا تُستبعد إمكانية الانتشار المشترك لفيروس الأنفلونزا الموسمية و”كوفيد 19″، وفقا لبلاغ الوزارة.
واوضح البلاغ ، أن  الأنفلونزا الموسمية  تعد عدوى فيروسية حادة تصيب الجهاز التنفسي، تحدث خلال فصلي الخريف والشتاء في شكل أوبئة موسمية ،وهي عبارة عن مرض خفيف بشكل عام، إلا أنها قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة قد تصل حدّ الموت، لاسيما لدى الفئات الأشد تعرضاً لخطر ظهور مضاعفات الأنفلونزا كالنساء الحوامل، والأطفال الأقل من 5 سنوات، وكذا كبار السن والأشخاص الذين يعانون أمراضا مزمنة.
وأكد بلاغ  وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ،في هذا السياق ، الأهمية القصوى للتغطية العالية للقاح الأنفلونزا لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذه العدوى أو بمضاعفاتها، حيث لا يُستبعد انتشار فيروس الأنفلونزا وفيروس كورونا المستجد في آنٍ واحد.
ودعا بلاغ الوزارة الى ضرورة  الاحترام الصارم للتدابير الاحترازية من قبيل   ارتداء الكمامة بشكل سليم، وغسل اليدين بالماء والصابون واحترام التباعد الجسدي،  والتي تعتبر مهمة للوقاية من فيروس “كورونا” وكذلك الأنفلونزا الموسمية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button