@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

 الصغير بيدري يحفظ كبرياء برشلونة بنجاحات استثنائية

واصل بيدري غونزاليس لاعب برشلونة الإسباني، حصد الجوائز الفردية رغم الأزمات التي يعاني منها فريقه على مدار عام 2021.

وتوج بيدري هذا العام بجوائز أفضل لاعب صاعد في “يورو 2020،” والغولدن بوي أو الفتى الذهبي من مجلة “توتو سبورت” الإيطالية، لأفضل لاعب واعد في العالم بجانب تتويجه كأفضل لاعبي برشلونة عن الموسم الماضي.

قناة برشلونة قالت في تقرير لها إن بيدري فاز بجائزة “كوبا” التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية لأفضل لاعب تحت 21 عاما.

تلك الجائزة سبق وأن فاز بها الفرنسي كيليان مبابي في 2018، ثم الهولندي ماتياس دي ليخت في 2019، بينما حجبت العام الماضي بسبب أزمة فيروس كورونا.

يذكر أن بيدري ينافس على الجائزة مع عدد من اللاعبين، أبرزهم ماسون غرينوود (مانشستر يونايتد) وجود بيلينغهام (بوروسيا دورتموند) وجمال موسيالا (بايرن ميونيخ) وبوكايو ساكا (أرسنال).

بيدري الذي جدد مؤخراً عقده مع برشلونة حتى 2026 بشرط جزائي قيمته مليار يورو، مرشح للفوز بجائزة أفضل صانع لعب في العالم لعام 2021 من الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء.

وكان عام 2021 استثنائياً بالنسبة للاعب الصاعد، الذي شارك مع إسبانيا في رحلتها نحو نصف نهائي اليورو، ثم نهائي أولمبياد طوكيو لكرة القدم، وحجز مكاناً أساسياً في تشكيلة برشلونة.

ورغم أن البارسا عانى من أزمات مالية وفنية كبيرة على مدار العام الحالي، تسببت في رحيل المدرب الهولندي رونالد كومان، وقبله الثنائي ليونيل ميسي وأنطوان غريزمان إلا أن بيدري حافظ على ثبات مستواه ليجني ثماره بالجوائز الفردية.

“فرانس فوتبول” رونالدو يرغب في تحطيم ميسي

كشف رئيس تحرير مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، سرا أخبره به البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد الإنكليزي، قبل سنوات.

ونظمت المجلة الفرنسية حفل جوائز الكرة الذهبية سنويا، والتي ينافس عليها رونالدو هذا العام رفقة 29 لاعبا آخرين، وذلك قبل الإعلان عن هوية الفائز امس الإثنين.

من جانبه، قال باسكال فيري رئيس تحرير المجلة، خلال تصريحات أبرزتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “إنها السنة السادسة لي التي أكون مسؤولا فيها عن الجائزة، وحتى الآن لم أرتكب خطأ واحدا”.

وأشار فيري إلى عدم رغبته في الكذب على أي شخص يسأل عن هوية الفائز بالكرة الذهبية قبل الإعلان عنه بشكل رسمي، قائلا “أجيبهم دائما بأنني غير قادر على الإفصاح عن الاسم، لأن الفائز نفسه لا يعرف ذلك، لذا لن يكون الأمر عادلا للكشف عن السر”.

وأضاف “نحن نتحلى بحذر شديد، حيث أن هوية الفائز بالكرة الذهبية تبقى سرا كبيرا”.

وفي ظل الصراع الدائم بين رونالدو وغريمه ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، على نيل الجائزة باستمرار، أفصح فيري عن هدف اللاعب البرتغالي قبل اعتزاله.

وعن ذلك، قال “رونالدو لديه طموح واحد وهو الاعتزال وفي جعبته كرات ذهبية أكثر من ليو، وأنا على علم بذلك لأنه أخبرني بتلك الرغبة”.

ويحمل “البرغوث” الرقم القياسي بعدما توج بالجائزة 6 مرات، وهناك أنباء تفيد بفوزه بها للمرة السابعة هذا العام، وهو ما سيتم حسمه الإثنين المقبل خلال الحفل السنوي.

وستكون المهمة صعبة على رونالدو حال تأكيد فوز ميسي بالكرة الذهبية، حيث سيكون بحاجة حينها للفوز بالجائزة مرتين في السنوات المقبلة لمعادلة رقم غريمه، في ظل امتلاكه 5 كرات ذهبية آخرها عام 2017.

وسبق للأسطورة البرتغالي التصريح في مقابلة تليفزيونية بشأن حلمه في الحصول على الكرة الذهبية 7 مرات، لكون الرقم 7 هو المفضل له.

وفي ختام تصريحاته، كشف فيري عما حدث عام 2018 حينما أبلغ الكرواتي لوكا مودريتش نجم ريال مدريد الإسباني، بفوزه بالكرة الذهبية، حيث قال “لقد بكى كالطفل فور إبلاغي له بالخبر”.

يوفنتوس صفقات مشبوهة وفضائح بالملايين

يبدو أن نادي يوفنتوس الإيطالي على أعتاب أزمة جديدة خلال الفترة المقبلة، بالتزامن مع تراجع نتائج وأداء الفريق الكروي هذا الموسم.

وقالت صحيفة “لا غازيتا ديلو سبورت” الإيطالية إن أفراد من الشرطة المحلية اقتحموا مقر تدريبات يوفنتوس ، بسبب احتمالية وجود تلاعب مالي مؤخرا.

وأوضح المصدر أن أفراد الشرطة حصلوا على بعض الأوراق والبيانات من داخل نادي يوفنتوس، للاستفادة منها في عملية التحقيق خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن أندريا أنيلي رئيس يوفنتوس، وبافيل نيدفيد نائبه، بجانب فابيو باراتشي المدير الرياضي السابق، سيخضعون جميعا للتحقيقات، فيما يتعلق بالفترة بين 2018 و2021.

وزعم التقرير أن هناك تلاعب محتمل بخصوص مبلغ ضخم قيمته 50 مليون يورو، وتحوم الشبهات حول 6 أشخاص على رأسهم الرئيس أنيلي.

وحسب ما ذكرته صحيفة “لا ريبوبليكا” المحلية، فإن لجنة للإشراف على صفقات اللاعبين في إيطاليا، أكدت وجود 62 صفقة مشبوهة بين كافة الأندية.

وأوضح المصدر أن يوفنتوس كان له نصيب الأسد بـ42 صفقة مشبوهة، بمبادلة عدد كبير من اللاعبين تبلغ قيمتهم 90 مليون يورو، لكن العائد منهم لم يتجاوز الـ3 ملايين فقط.

يذكر أن باراتشي ترك منصبه كمدير رياضي لبطل إيطاليا التاريخي، ويعمل حاليا في إنكلترا من بوابة نادي توتنهام هوتسبير، لكنه ضمن المتورطين في القضية.

ومؤخرا تلقى “بيانكونيري” خسارة قاسية خارج ملعبه برباعية دون رد، في دوري أبطال أوروبا على يد تشيلسي الإنكليزي حامل اللقب، لكنه ضمن مسبقا بلوغ الدور ثمن النهائي.

توريس يطلب الرحيل إلى برشلونة

يسعى نادي برشلونة الإسباني جاهدا لتلبية طلبات مدربه الجديد تشافي هيرنانديز، بشأن الصفقات التي يريدها في سوق الانتقالات الشتوية.

وتولى تشافي تدريب الفريق مطلع نوفمبر الحالي بعد إقالة المدرب الهولندي رونالد كومان بسبب سوء النتائج، ليقود الفريق للفوز في أولى مبارياته على إسبانيول 1-0 في الدوري الإسباني، قبل التعادل سلبيا مع بنفيكا البرتغالي سلبيا في دوري أبطال أوروبا.

وتشير التقارير إلى سفر ماتيو أليماني، المدير الرياضي للنادي الكاتالوني، إلى مدينة مانشستر الأسبوع الماضي، للتفاوض مع مانشستر سيتي الإن;ليزي بشأن التعاقد مع جناحه الإسباني فيران توريس.

ويرغب تشافي في تعزيز قوة خط هجوم برشلونة بجناح فالنسيا الإسباني السابق، الذي انضم إلى السيتيزنز مقابل 25 مليون يورو في 2020.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكاتالونية، فإن صاحب الـ22 عاما أبدى رغبته في الانتقال إلى البارسا، حيث أبلغ مدربه الإسباني بيب غوارديولا بذلك.

من جانبه، لم يقف مدرب المان سيتي حائلا أمام رغبة اللاعب الدولي الإسباني، حيث أبدى مرونة في التعامل مع الأمر، مؤكدا عدم وقوفه في طريق لاعبه، رغم الفترة القصيرة التي أمضاها داخل ملعب الاتحاد.

واشترط غوارديولا في الوقت ذاته أن يتقدم برشلونة بعرض مالي مناسب، يلبي مطالب إدارة النادي الإنجليزي، وذلك للسماح للجناح الشاب بمغادرة ملعب الاتحاد.

ويتوافق موقف غوارديولا مع ما أعلنه قبل بضعة أسابيع لدى سؤاله فور تعيين تشافي مدربا للفريق الكتالوني، عن موقفه بشأن احتمالية تحرك برشلونة نحو أحد لاعبيه.

وأعلن غوارديولا حينها أنه لن يقف في طريق أي من لاعبيه حال أراد ارتداء قميص البلوغرانا، وهو ما نفذه بالفعل بمجرد إبداء توريس رغبته في الذهاب إلى ملعب كامب نو.

أنشيلوتي يحمي  فينيسيوس من صفقة مبابي

طمأن كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد الإسباني، لاعبه فينيسيوس جونيور بشأن مركزه مع الفريق حال التعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي.

وتشير كل التقارير إلى وصول مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، إلى النادي الملكي في صفقة انتقال حر عقب نهاية عقده بنهاية الموسم الحالي.

وظهر المدرب الإيطالي في مؤتمر صحافي، أمس السبت، للحديث لوسائل الإعلام قبل مواجهة إشبيلية المرتقبة في الجولة الـ15 من الدوري الإسباني، والتي ستقام على ملعب سانتياغو برنابيو اليوم الأحد.

وأقر أنشيلوتي بعدم ظهور فينيسيوس بأفضل مستوياته خلال الفوز على شيريف تيراسبول المولدوفي بنتيجة 3-0 الأسبوع الماضي في دوري أبطال أوروبا.

وبسؤاله عن المركز الذي سيعتمد فيه على الجناح البرازيلي حال التعاقد مع مبابي، أجاب أنشيلوتي: “إنه لاعب يجب أن يلعب دائما في اليسار، وسيستمر في هذه الجهة بغض النظر عن وجود أي لاعب آخر”.

وأضاف “أنا أحب اللاعبين المميزين، ومبابي وفينيسيوس كذلك”.

وفيما يتعلق بحالة البلجيكي إيدين هازارد، أشار أنشيلوتي إلى معاناة اللاعب من التهاب في المعدة، مما جعله يخوض مرانا خفيفا السبت، نظرا لاستمرار إصابته.

وأثار مدرب الريال الشكوك حول مشاركة المدافع النمساوي ديفيد ألابا أمام إشبيلية، بعدما أشار إلى معاناته من بعض الانزعاجات، مؤكدا أن موقفه من المباراة سيتحدد الأحد.

يذكر أن ريال مدريد يحتل صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 30 نقطة، متقدما بفارق نقطتين فقط على إشبيلية، الذي يأتي في المركز الثالث.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button