@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

أنفاس جديدة لمحاكمة متطرف من الطوارق بمحكمة الجنايات الدولية

الراصد/حسين أغ عيسى

بعد أن ‏سلمت السلطات النيجرية، الشاعر أحمد أغ الفقي المتهم بالتورط في تدمير معالم تاريخية في مدينة تين بكتو التاريخية  إلى محكمة الجنايات الدولية بمدينة لاهاي الهولندية.

حسب وسائل إعلام دولية أعلنت المحكمة موعد جديد اليوم الأول في شهر مارس 2016 لمحاكمة أغ الفقي.

و‏جاء ذلك بعد القبض عليه منذ أزيد من سنة تقريبا في حدود النيجر مع ليبيا يقود وفد قادم من ليبيا يحمل جميع انواع الأسلحة، الذي قتل منه الكثير من رفاقه وتم القبض على الباقين الذي هو من ضمنهم.

‏تجدر الإشارة إلى أن الشاعر أحمد المعروف بإسمه الحركي أبو تراب كان العقل المدبر لعملية هدم أضرحة تين بكتو لأنه من أبناء المدينة وأهل مكة أدرى بشعابها يعرف أماكن جميع انواع المعالم الاثرية.

و‏كان أغ الفقي شاعرا محترفا معروفا في تين بكتو من خريجي المعهد التربوي لتكوين المعلمين بتين بكتو ومدرس اللغة العربية هناك قبل ان يلتحق بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي 2012 في منطقة أرياو غرب شمال تين بكتو. ويعد أغ الفقي ثاني قائد من أصول أزوادية في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي  بعد عبدالكريم الطارقي الذي قتل على أيدي القوات الفرنسية في رحلة مماثلة تم القضاء عليهم إلا أن الأخير تم اعتقاله واستلامه إلى المحكمة الدولية وعقدت أول جلسة له في المحكمة شهر سبتمبر 2015.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com