@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

بنسعيد : برمجنا رفع عدد القاعات السينمائية والمسرحية ودعم الصحافة سيشهد تغيير

قال وزير  الشباب والثقافة والتواصل المهدي بنسعيد ، في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، امس الاثنين،أن  للوزارة تبرمجت في قانون المالية، ب رفع عدد القاعات الى 150 قاعة  مابين مسرحية وسينمائية في المغرب بحلول نهاية سنة 2022.

وأضاف  ان هناك الان  ”  79 قاعة موجودة ستضاف إليهم 27 قاعة جديدة، إلى جانب قاعات للثقافة والشباب سيتم تحويلها لقاعات سينمائية أو مسرحية لكي يتم الوصول إلى هذا الرقم”.

وأشار أن الإشكالية المطروحة أنه مع التوفر على قاعات سينمائية أو مسرحية فكيف سيتم تنشطيهم ولا يتحولوا إلى قاعات مغلقة، مؤكدا أن المغرب بحاجة إلى التنشيط الثقافي والفني وهو ما تشتغل عليه الوزارة

وعلى صعيد آخر، اعتبر بنسعيد أن دور الصحافة هام داخل المجتمع وما عاشته خلال فترة الجائحة جعل الحكومة تفكر في تصور جديد لدعم الصحافة.

وأوضح أن هذا التصور هو استثمار وليس بدعم، وهو ما تشتغل عليه الحكومة بمقاربة تشاركية مع الفاعلين والهيئات المهنية عبر مختلف اللقاءات التي عقدها منذ توليه القطاع، أو خلال اللقاء التشاوري المنعقد خلال هذا الشهر.

ولفت إلى أن هذا اللقاء خرج بأفكار وتصورات جديدة تتشغل عليها الوزارة لإخراج مشروع جديد برؤية استثمارية تعزيز حضور الصحافة الوطنية والجهوية داخل المجتمع المغربي.

وشدد على أن الهدف من كل هذا، هو تقوية دور الصحافة وجعل هذه المهنة تصل إلى مكانة عالية، مع التفكير في النموذج الجديد للمقاولة الإعلامية، بداية بنظام جبائي خاص، إلى مواكبة الانتقال الرقمي والتحولات التكنولوجية خاصة الصحافة المكتوبة.

وأشار أن هذا المشروع لا يستند على حلول ظرفية بل مبني على تصور شامل لا يقتصر على المقاولات الإعلامية فقط بل يمتد إلى الصحافيات والصحفيين وتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com