طنجرة مفخخة في طريقها إلى تونس كهدية من واشنطن

 

تسبب العثور على طنجرة مفخخة بمسامير معدنية موضوعة في إحدى الحقائب على متن طائرة متجهة من الولايات المتحدة إلى تونس في حالة من الذعر في أكبر مطار بفرنسا.

 

وحسب تقارير إعلامية، فإن موظفي شركة “FedEx” عثروا في مطار “شارل دي غول” الخميس 28 يناير/كانون الثاني على حقيبة غريبة شبه مفتوحة، ووجدوا فيها مجسما شبيها بقنبلة.

 

وتبين فيما بعد أن هذه القنبلة “الخادعة” بعثها البنتاغون إلى السفارة الأمريكية في تونس عبر شركة “FedEx”، لاستعمالها في تدريبات خاصة بمحاربة الإرهاب.

 

وقال ممثل الشركة فريديريك بيتي “عندما عثرنا على الحقيبة، كانت مفتوحة.. فدعونا الشرطة.. كان بنيتنا الإعلان عن جريمة.. بحثت مع زملائي عن كيفية التصرف لأن ذلك الوضع خطير.. من المفضل أن نبلغ بذلك مسبقا”.

 

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الأمريكية لـ”RT” إنها “تأسف” بسبب احتمال وقوع حوادث نتيجة هذا الوضع.

من جهة اخرى، أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الجمعة، إيقاف مجموعة يشتبه في انتمائها لتنظيم إرهابي، تنشط بمنطقة الجبل الأحمر، أحد الأحياء الشعبية بالعاصمة.

وقال مصدر من الداخلية إن عملية الرصد والإيقاف تمت بالتنسيق مع النيابة العامة، دون الكشف عن عدد المجموعة الموقوفة حتى استكمال التحقيقات معها ومع عناصر مرتبطة بها.

 

وعانت تونس كثيرا في الأشهر الماضية من تداعيات هجمات إرهابية في العاصمة تونس ومدينة سوسة، قتل خلالها العشرات وأضرت قطاع السياحة في البلاد.

 

وأعلنت تونس حالة الطوارئ منذ نوفمبر الماضي، بعد أن فجر متشدد نفسه في حافلة للحرس الرئاسي وقتل 12 جنديا.

 

وبين الحين والآخر تعلن السلطات التونسية تفكيك خلية إرهابية والقبض على على من تصفهم بالإرهابيين، وتقول أحيانا إنهم ينتمون إلى تنظيم “داعش” المتشدد.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك