@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

متى سيتم الحسم في ملف الإختلالات المالية لمشروع الحسن الثاني§

متابعة- فاطمة البوخاري

أرجأت محكمة الإستئناف بالدار البيضاء قضية الإختلالات المالية لمشروع الحسن الثاني لإيواء سكان كريان الحي المحمدي ، إلى منتصف شهر فبراير المقبل، والذي يتابع فيه إلى جانب نجل أمين عام حزب الإستقلال الأسبق محمد بوستة، بكونه المهندس الذي أشر على المشروع والمستشار السابق في جماعة عين السبع ، أعضاءجماعيون بالجماعة الحضرية التي كان عبد الرزاق أفيلال رئيسا سابقا لها، ومستشارون برلمانيون ومهندسون وممونون ومنعشون عقاريون، وذلك بتهمة ” تبديد والمشاركة في الأموال العامة وفي استغلال النفوذ” .
وخصصت هذه الجلسة الأخيرة التي تمت مساء أمس الجمعة، لمناقشة التهم المنسوبة للمتابع أحمد أمين بوستة المكلف بالمشروع من ناحية هندسته المعمارية، حيث أكد دفاع هذا الأخير ، أن موكله لا يد له في الخروقات التي طالت المشروع، حاصرا عمله في توقيع الوثائق التي أعدها الرئيس عبد الرزاق أفيلال، مشيرا إلى كونه مهندسا قادما من الديار الفرنسية ولا شأن له بالسياسة.
وبناء على ذلك، التمس دفاع نجل زعيم حزب الاستقلال والوزير الأسبق بوستة، رفع الحجز عن ممتلكات المتهم، قبل أن تأمر هيئة الحكم لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بتأخير الملف إلى منتصف فبراير المقبل لمواصلة المرافعات في القضية.
ويذكر أن ملف مشروع الحسن الثاني لإيواء قاطني دور الصفيح استمرت أشواط محاكمته أزيد من سبع سنوات إبتدائيا، وعاد بعد ثلاث سنوات عن إسدال الستار عن الملف للتداول في شقه الإستئنافي لدى محمكمة الإستئناف، فهل إذن سبب هذا الـتأخير راجع للبحث عن الحقيقة لتحقيق العدالة وإرجاع الحق لنصابه أم أن ذلك فقط لتمويه الرأي العام وإقبار الحقيقة لأن الجناة ليسوا عاديين؟ .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com