الملك يطلق برنامجي تنمية جهتي الداخلة- وادي الذهب وكلميم-واد نون

ترأس الملك محمد السادس، اليوم الإثنين، بالداخلة مراسم إطلاق برنامجي تنمية جهتي الداخلة- وادي الذهب وكلميم- واد نون والتوقيع على عقود البرامج المتعلقة بها.

ويندرج البرنامجان التنمويان في إطار تفعيل النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أطلقه الملك محمد السادس يوم 7 نونبر 2015 بمدينة العيون.

وتطلب النموذج التنموي الجديد لجهة الداخلة وادي الذهب استثمارات بقيمة 17,75 مليار درهم منها 6,6 مليار درهم ممنوحة من طرف الدولة، بينما تطلب النموذج التنموي الجديد لجهة كلميم واد نون استثمارات بقيمة 11,93 مليار درهم، منها 5,5 مليارا ممنوحة من طرف الدولة.

وفي سياق متصل ذكر رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، ينجا الخطاط، إن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية شكل قطيعة مع كل الممارسات التي عرقلت في السابق مسيرة النمو والتطوير في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأوضح رئيس الجهة في تصريح صحفي، أن هذا النموذج التنموي الذي أطلقه الملك محمد السادس خلال زيارته في نونبر الفارط للعيون، أشرك أبناء الصحراء في بلورته، وكان واضحا في أهدافه ومبتكرا في توجهاته وشاملا من حيث القطاعات المستهدفة.

جدير بالذكر أن الملك محمد السادس، حلّ بمدينة الداخلة، يوم السبت الفائت، قادما إليها من العيون التي أطلق منها مشاريع اقتصادية وتنموية وبيئية، كما ترأس فيها مجلسا للوزراء.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button