العنصر : طريقة معالجة الملف الأمازيغي تزيغ عن الخط التوافقي والتشاركي

فاطمة البوخاري- ت-بنعلال

تطرق السيد العنصر الأمين العام للحركة الشعبية إلى القضية الأمازيغية في لقاء بمناضليه بجهة درعة تافيلالت،إلى ملف الأمازيغية الذي يشوبه لحد الآن عوائق وعراقيل خاصة فيما يخص إشكالية تنزيل القوانين التنظيمية للأمازيغية وكذا الغموض الذي يلف المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.
ودعا السيد العنصر أثناء تناوله الكلمة الإفتتاحية لهذا اللقاء الذي اختير له شعار” مسؤولية المنتخب المحلي في إنجاح الإستحقاقات المقبلة”،إلى ضرورة الحرص على متابعة الإجراءات المتخذة لتحديد المسطرة المتعلقة بتهييء القوانين التنظيمية، موضحا أن المنحى المتبع حاليا لمعالجة الأمازيغية يزيغ عن الخط التوافقي والتشاركي الذي طالما طالبت به الحركة الشعبية .
وأعرب السيد العنصر على تخوفه من بعض المنزلقات التي ستدفع بالقضية الأمازيغية إلى النفق المسدود والعودة إلى نقطة الصفر، معلنا أن الحزب شكل لجنة داخل المكتب السياسي لمواكبة مستجدات الملف والتدقيق والمتابعة لتهييء المقترحات والردود اللازمة لتجسيد ماتم الدفاع عنه منذ المراحل الأولية لتأسيس الحزب,.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تحقق أيضا
Close
Back to top button