قافلة التوجيه المدرسي والجامعي والمقاولاتي تحل بخريبكة

وتهدف هذه القافلة، التي تنظمها مؤسسة “ملتقى التوجيه” تحت إشراف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر ووزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية، إلى إشراك جميع مؤسسات التعليم والتكوين والتوجيه من أجل المساهمة في التفكير الجماعي لمختلف الفاعلين للارتقاء بعملية المصاحبة في التوجيه، وإضفاء البعد المقاولاتي والإبداعي على عملية التوجيه بواسطة أوراش وشهادات من الواقع الذي يعيشه التلميذ والطالب على هامش أيام التوجيه المدرسي والجامعي والمقاولاتي.

كما تروم هذه القافلة، التي تنظم بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال – خنيفرة، تعميم الإعلام الجامعي والمهني على كافة التلاميذ والطلبة، وذلك عبر منحهم مجانا دليلا للتوجيه “جواز التوجيه”، وتوحيد جهود كافة المؤسسات، بما فيها مؤسسات التعليم والتكوين والتوجيه من أجل إعمال التفكير الجماعي بين مختلف الفاعلين بغية تحسين مواكبة الشباب وتوجيههم في مسارهم الدراسي والمهني.

وحسب المنظمين فإن قافلة أيام التوجيه المدرسي والجامعي والمقاولاتي لهذه الدورة، التي انطلقت من الناظور ما بين 22 و23 يناير الماضي، تتميز في نهج مؤسسة “ملتقى التوجيه” لتوجه جديد يقوم على تنظيم حملة تحسيسية، تشمل بالإضافة إلى خريبكة مدن الفقيه بن صالح وواد زم وأبي الجعد، للمساهمة في دمقرطة الحصول على المعلومة واستفادة كل تلاميذ وطلبة الإقليم والمنطقة.

ويشارك في دورة هذه السنة، المنظمة من 22 يناير إلى 08 مايو 2016، عدد من مؤسسات التعليم العالي العمومية والخصوصية التي تقدم من خلال أروقة متخصصة معلومات للتلاميذ تساعدهم على اختيار المسالك الدراسية والتكوين الملائم، وتنظيم ورشات يتم خلالها تبادل المعلومات بخصوص التخصصات الجامعية والمهنية، فضلا عن توزيع “جواز التوجيه” على المستفيدين.

وستحط ” قافلة التوجيه” بعد محطة خريبكة، التي تأتي بعد الناظور وتطوان، الرحال بكل من مدن وجدة وفاس والدار البيضاء والرباط ومكناس والمحمدية وبرشيد والعرائش والقنيطرة والرشيدية والخميسات وأكادير وطنجة.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.