الملك يعفو عن معترض موكبه الرسمي

مراعاة لظروفه الأسرية والإجتماعية، أعفى جلالة الملك محمد السادس عن معترض الموكب الرسمي، بعد أن كاد قلب المهاجر المغربي السابق في اسبانيا أن يبلغ حنجرته، من فرط الخوف الذي اعتراه بعد اعتقاله واتهامه بتعريض حياة الغير للخطر، بسبب اعتراضه موكب الملك محمد السادس الرسمي وسط الرباط، يوم الاثنين الماضي، نزل قرار عفو العاهل المغربي عليه بردا وسلاما.

وأكد مصدر مقرب من دوائر القرار  أن الملك محمد السادس قرر العفو عن الشاب المذكور، وأعطى تعليماته للجهات المختصة من أجل عدم متابعته بموجب الأفعال المنسوبة إليه، والراعاة لظروفمتمثلة في عرقلة السير في الطريق العمومية في ظروف من شأنها تعريض حياة الغير للخطر.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close