@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

هل الإتفاقية العربية ستحمي النساء من العنف

فاطمة البوخاري

خلص المؤتمر الدولي الذي نظمه مجلس النواب مساء أمس الأربعاء، حول: “دور البرلمانات في تمكين المرأة وصلتها بالتنمية المستدامة”بتكوين  لجنة مصغرة تضم ممثلات البرلمانات المشاركة في المؤتمر من أجل بلورة اتفاقية عربية لمكافحة العنف ضد النساء، الأمر الذي يطرح تساؤلات كثيرة في هذا الشأن، هل ستمكن هذه الآلية من القضاء على العنف الممارس ضد المرأة.

ومن ضمن التوصيات التي دعا إليها المؤتمرضرورة الإسهام بفعالية وإيجابية في المحافل الإقليمية والدولية التي تخصص أشغالها لوضع اتفاقيات ومواثيق لمناهضة كافة أنواع العنف ضد المرأة ، كما طالب المشاركون من الأحزاب السياسية إلى دعم الجهود المبذولة من قبل البرلمانيات والرامية إلى إقرار تشريعات كفيلة بحماية المرأة من العنف.

وأوصى المشاركون، بضمان مشاركة فعالة للمرأة وتكافؤ الفرص المتاحة لها في الحياة السياسية وفي آليات صنع القرار، مشيرين إلى دور البرلمان في تتبع تحقيق أهداف التنمية المستدامة، خاصة الهدف المتعلق بتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء .

وقد عرف المؤتمر مشاركة حضورا متميزا،  وفود من دول عربية و إفريقيا وآسيا، كما يشار إلى أن المؤتمر تخللته عددا من المواضيع المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة ومؤشر الفوارق بين الجنسين، ودور النساء في المجال الاقتصادي، والمرأة في البرلمان، وحماية النساء والفتيات من العنف علاوة على تقديم بعض مشاريع القوانين الوطنية الخاصة بالعنف المنزلي، ودراسة مقارنة حول التشريعات في البرلمانات العربية المتعلقة بمناهضة العنف ضد المرأة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button