الحملة الإنتخابية تنطلق في يوم تنصيب عامل العرائش؟

سليمان عربوش
الذين وجهت لهم الدعوة لحضور مناسبة تنصيب العامل الجديد على إقليم العرائش السيد مصطفى النوحي بحضور الوزير المنتدب لدى وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، أغلبهم حضروا ليس لتاثيث القاعة المحتضنة للقاعة، بل لتسجيل الظهور وبدأ التسخينات الأولية التي تسبق عادة الموعد الاستحقاقي المقبل، شخصيا لا أعلم كيف توجه الدعوات لحضور كهذا مناسبة ولا الغاية من حضور بعض الأشخاص فيها؟- فبينما اعتبر هؤلاء هذا الجمع مواتيا للتسخين ما قبل الإنتخابات، كان الوقت مناسبا للبعض الآخر لربط الإتصال من الآن مع سماسرة معتاد عليها التأثير في هذا المحفل الذي يأت مرة في عدة سنوات.
فبعد الهمهمات وبعث رسائل مشفرة بين هذه الكائنات الإنتخابية وبين عناصر من مختلف المجاعات رؤساء وأعضاء، تحرك كل وفريقه نحو الأماكن المعدة سلفا لتناول الماء والطعام بأحد مطاعم الشاطئ داخل الميناء في ما يشبه اللقاء الأول لإرساء اللبنات الأساسية لجمع الدعم والمؤازرة لأحد رؤساء الجماعات المنتمية لمناطق البور، الذي بدأ يعد العدة من الآن للمنافسة والفوز بالمقعد البرلماني في السابع من أكتوبر القادم، وهو اللقاء الذي غاب عنه السيمو وحضره الجميع من القلة إلى الزوادة وقصر ابجير والريصانتين الشمالية والجنوبية إلى آخر جماعة بالإقليم، فيما يشبه الإجماع الذي تحقق لهذا المرشح المحتمل.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك