استئنافية فاس تخفف أحكام الطلبة القاعدين

قالت مصادر عليمة ان محكمة الاستئناف بفاس اتجهت في احكامها المتعلقة بقضية مقتل عبد الرحيم حسناوي نحو التخفيف من العقوبات الصادرة ابتدائيا .

واوردت ذات المصادر ان المحكمة قضت بتقليص العقوبات من ثلاث سنوات الى سنتين ومن 15 سنة الى 10 سنوات فيما قضت ببراءة اخر .

جدير بالتذكير ان عبد الرحيم حسناوي استهدف بالمقصف الجامعي واستفرده ستة اشخاص وهوجم بالسيوف في مختلف أنحاء جسده، قطعت على إثره أوردته، مما عرضه لنزيف دموي حاد تم نقله بعد نصف ساعة إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني.

الهجوم الذي قتل فيه ” الحسناوي ” أصيب فيه أيضا عضو منظمة التجديد الطلابي “حسن عليوي “ .

اليوم نفسه الذي اعلنت فيه حالة طوارئ بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس كان منتظرا ان تنظم فيه منظمة التجديد الطلابي ندوة جهوية في إطار أيام ثقافية و اختارت لها عنوان “الإسلاميون، اليسار، الديمقراطية و كان من المفترض أن يؤطرها كل من عبد العالي حامي الدين عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وحسن طارق نائب برلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وأحمد مفيد أستاذ بكلية الحقوق .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.