حكومة الكيبك تدعو دولة كندا إلى الإعتراف بجمهورية “القبايل”

دعت حكومة الكيبك كندا للاعتراف بجمهورية القبايل بعد استقبال شبه رسمي لفرحات مهني رئيس الحكومة القبايل التي تضم تسعة وزراء ضمنهم امرأتين، وتطرق فرحات مهني مع حكومة الكيبك إلى المعاناة التي تطال “القبايل” وقال إننا “منعنا من هويتنا ولغتنا وثقافتنا القبائلية وتمت سرقة ثرواتنا الطبيعية، نحن نحكم اليوم مثل المستعمرين بل كأجانب في الجزائر”، مضيفا :”نعلن اليوم تشكيل حكومتنا المؤقتة وذلك حتى لا يستمر تحملنا للظلم والاحتقار والهيمنة والترهيب والتمييز المتواصل منذ 1962، تاريخ استقلال الجزائر عن فرنسا…”
وقد تلقت حركة الحكم الذاتي بالقبايل ومناضليها هذا الخبر بفرح كبير وهو ما سيدفعهم لبذل مزيد من الجهد والتحرك بشكل مكثف سواء في الداخل أو في منطقة القبايل، حيث ينتظر أن يرتفع مستوى ومنسوب النضال والاحتجاج ضد الطغمة العسكرية الحاكمة..
فيما تعالت أصوات عديدة تدعو إلى التحرك و بقوة ضد الإحتلال الجزائري، من كتاب و فنانين و سياسيين قبايليين اعلنوا صراحة بأن هذا الصمت و الجمود لن يخدم قضية القبايل وأن هناك أكثر من دولة على اسعداد بالاعتراف بدولة القبائل المستقلة، وتأتي هذه الدعوات بعد ذكرى الربيع الأمازيغي الأسود .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.