شيوخ ومنتخبو وفعاليات المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية يوجهون رسالة إلى مجلس الأمن الدولي

أدان شيوخ ومنتخبو وفعاليات المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية،  أول أمس، المواقف المنحازة لبان كي مون بخصوص قضية الصحراء المغربية وذلك في رسالة موجهة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي خلال المسيرة التي شهدتها مدينة العيون للتنديد بالانزلاقات اللفظية للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء المغربية.

وعبروا، في هذه الرسالة، عن أسفهم العميق للتصريحات والإشارات الصادرة عن بان كي مون إبان زيارته لمخيمات تندوف فوق التراب الجزائري، مبرزين أن انحناءه أمام ما يسمى ب “راية الجمهورية الوهمية” والتي كما يعلم الأمين العام شخصيا أنها ليست عضوا بالأمم المتحدة، يؤكد بالملموس تصرفاته المتهورة.

وجددت هذه الفعاليات التأكيد على أن مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية هي الحل الواقعي والمقبول من طرف الساكنة الصحراوية، مجددين الدعوة إلى تنظيم إحصاء وتحديد هوية السكان بمخيمات تندوف بجنوب الجزائر من طرف الهيئات الأممية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.