روسيا زودت الجزائر بصور لتحركات الحركات الجهادية على حدودها

أفادت مواقع تونسية، نقلا عن مسؤول جزائري، بأن روسيا زودت الجزائر، مؤخرا، بصور لتحركات الجماعات الإرهابية على الحدود مع تونس وليبيا ومالي والنيجر والمغرب وموريتانيا،التقطتها عبر الأقمار الصناعية الروسية المختصة.

وقدر المسؤول الجزائري،  عدد الصور التي حصلت عليها  بلاده ب 500 صورة تم التقاطها على الحدود البرية الجزائرية الليبية والجزائرية التونسية، مشيرا إلى أن تلك الصور مكنت القوات الجزائرية من إحباط محاولات عدة لتسلل الإرهابيين، خاصة على الحدود مع ليبيا.

 

وأضاف أن المعلومات التي حصلت عليها الجزائر، مكنت القوات الجزائرية من اعتقال العديد من العناصر الإرهابية، والحصول منهم على معلومات أفادت منها في إحباط محاولة إدخال كمية من الصواريخ، منها 6 صواريخ “ستنغر” مضادة للطائرات والمروحيات، وأسلحة وذخائر.

 

وبين المصدر أن الجيش الجزائري قام بتصفية أحد أهم الأمراء الإرهابيين التابعين لتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” المكلف بمنطقة تونس وشرق الجزائر، المدعو كمال عربية.

 

وأكدت ذات المصادر أن الجزائر هي من طلبت من روسيا مساعدتها لمراقبة حدودها البرية والجوية والبحرية، عبر تزويدها بصور الأقمار الصناعية، وذلك في إطار التعاون العسكري بين الجزائر وروسيا.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.