هل بهذه العقوبات سيقضى على الشغب بالملاعب؟

أصدرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعد اجتماع طارئ لللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية عقوبات مستعجلة على خلفية الاحداث الدامية التي شهدت نهاية مباراة الرجاء البيضاوي ضد شباب الريف الحسيمي .

وعلى موقعها الرسمي تقول الجامعة : على إثر الأحداث الخطيرة والمؤسفة التي عرفها المركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء يوم السبت 19 مارس 2016 بعد نهاية المباراة التي جمعت نادي الرجاء الرياضي وشباب الريف الحسيمي، والتي أدت إلى وفيات وإصابات متفاوتة الخطورة، اجتمعت اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية، يومه الأحد 20 مارس 2016، وبعد الإطلاع على التقارير الواردة عليها بالموضوع قررت ما يلي : معاقبة نادي الرجاء الرياضي بإجراء خمس مباريات دون جمهور، وقد يمتد هذا الإجراء إلى بعد نهاية البطولة الوطنية للموسم الرياضي الحالي مع غرامة مالية قدرها مائة ألف درهم وتعويض جميع الأضرار المترتبة عن الخسائر بالمركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء

و تشجب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، هذه التصرفات غير الرياضية، وتذكرها أنها لن تتوان في اتخاذ الإجراءات الزجرية اللازمة وفقا للقوانين الجاري بها العمل من أجل محاربة كل الظواهر المشينة للرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة.

الى ذاك قررت اللجنة بعد اطلاعها على التقارير الخاصة بمباراة اتحاد طنجة ضد الدفاع الحسني الجديدي التي أشارت إلى استعمال الجماهير المحلية الشهب النارية، ونظرا للتحذير السابق الذي وُجه لنادي اتحاد طنجة لنفس الأفعال قررت معاقبته بإجراء مباراة واحدة دون جمهور وتغريمه

إلى أن التساؤل الكبير الذي يطرح نفسه في هذا السياق، هل بهذه العقوبات التي اتخذتها الجامعة الملكية لكرة القدم يمكن القضاء على الشغب بالملاعب الرياضية، إن الضرورة تستوجب تعبئة جميع الجهات المسؤولة لمحاربة الأحداث الدامية التي تقع بالملاعب وتودي بأرواح بريئة؟ بالإضافة إلى القيام بحلات تحسيسية ودعم المجتمع المدني للقيام بدور التأطير  .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.