الانتربول تجذر والمغرب في يعلن التأهب

أعلنت المطارات المغربية، حالة تأهب قصوى، امتثالا لتعليمات صادرة عن وزارة الداخلية، تحسبا لأي تهديد إرهابي، بحسب ما ذكرته عدة صحف مغربية.

وشملت الخطة الأمنية تشكيل خلية طوارئ في كل مطار تضم ممثلين عن المديرية العامة للأمن الوطني والدرك الملكي والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

 

ويأتي هذا التأهب الأمني في المغرب عقب التفجيرات الانتحارية التي وقعت في مطار بروكسل ومحطة لقطارات الأنفاق، وأسفرت عن مقتل 35 شخصا، في 22 مارس الماضي.

 وكانت “الإنتربول”، قد حذرت المغرب من محاولة دخول إرهابيين للمملكة بجوازات سفر مزورة، ودعت السلطات المغربية إلى تعزيز وتشديد الحراسة على الحدود، لإيقاف أي شركاء محتملين لمنفذي تفجيرات في بلجيكا وفرنسا، ممن يفرون من أوروبا وقد يسعون إلى دخول المغرب.

وتلقت أجهزة الأمن المغربية، بيانات تتضمن ما يفوق 56 مليون وثيقة خاصة بمقاتلين مع تنظيم الدولة، داعية السلطات الأمنية إلى تقصي المعلومات في قاعدة بيانات الإنتربول لوثائق السفر المسروقة والمفقودة، مضيفا أن السلطات الأمنية في المغرب، تلقت رسالة تحذيرية من المنظمة الدولية تدعوها إلى تعزيز تدابير الحيطة عند نقاط التفتيش على الحدود وفي المطارات المختلفة للمملكة.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close