بنكيران للشباب: “الحرفة إلى ماغنات كتستر”

فاطمة البوخاري

ركز رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران،على أهمية المهن والحرف اليدوية المختلفة ، على أساس كونها ضرورية تندرج في إطار متطلبات الحياة العصرية، ولا يمكن إعتبارها فرصة لتدارك الخلل الواقع في منظومات التربية فقط، فالتكوين المهني يعد وجهة أساسية لدعم كفاءات منتجة حسب تعبير المتحدث نفسه.

واستحضر رئيس الحكومة عبد الإلاه بنكيران أمام عدد كبير من الحضور من فعاليات وزارية وسفراء وأرباب مقاولات خلال حفل نظم اليوم بالرباط حول إطلاق الإستراتيجية الوطنية للتكوين المهني لسنة 2021، المثل الشعبي القائل” الحرفة إلى ماغنات كتستر” ملمحا بأن على الشباب أن يلجأوا إلى التكوين المهني بدل الإعتماد على التعليم التقليدي والمهن التي لم تعد يجدي نفعا في المستقبل، موضحا أن الحكومة عازمة على دعم هذا المجال وحث المغاربة على الإهتمام بالحرف والتكوين المهني، مشيرا إلى أنه لايمكن ل”كل المغاربة أن يصبحوا موظفين وأدباء ينضمون القصائد الشعرية وفلاسفة وقضاة”، بحيث أن هذه القطاعات مهمة ولكنها ليست إنتاجية” وفق تعبيره.

وذكر رئيس الحكومة بمكالمة هاتفية تمت بينه وبين صاحب الجلالة الملك محمد السادس في إطار التكوين المهني، موضحا فحوى المكالمة التي دارت بينهما،قائلا: إننا تقاسمنا نفس الرؤى بالنسبة لتقسيم توقيت التمدرس لدى التلميذ بين فترة الدراسة العادية وفترة التكوين المهني.

يشار إلى أن  هذا الحفل عرف توقيع أكثر من 20 اتفاقية بين قطاعات وزارية ومهنيون ومقاولات تسعى للنهوض بمستوى ووضع التكوين المهني المغربي.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.