جون مارك أيرو يجدد بالجزائر الموقف الثابت لفرنسا

جدد وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي، جون مارك أيرو،  أمس، بالجزائر العاصمة، الموقف الثابت لباريس بخصوص قضية الصحراء المغربية  الداعم لمخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب.
وأكد أيرو، خلال ندوة صحفية مشتركة مع نظيره الجزائري، رمطان لعمامرة، أن باريس “لا زالت على نفس موقفها” بخصوص قضية الصحراء المغربية.
وأعرب رئيس الدبلوماسية الفرنسية، من جهة أخرى، عن أمله في أن يتم تجديد عهدة (المينورسو)، وعودة “الهدوء” إلى العلاقات بين المغرب ومنظمة الأمم المتحدة، في إشارة إلى الاحتجاجات الرسمية والشعبية في المملكة ضد الانزلاق اللفظي والإشارات الصادرين عن الأمين العام الأممي بان كي-مون خلال زيارته مؤخرا لمخيمات تندوف والجزائر.
وكان الناطق الرسمي للخارجية الفرنسية، رومان نادال، قد أوضح، مطلع الشهر الجاري، أنه بالنسبة لباريس، فإن “مخطط الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب سنة 2007، يشكل أرضية جدية وذا مصداقية من أجل حل متفاوض بشأنه”.
وقال إن “موقف فرنسا حول الصحراء  المغربية معروف ولن يتغير”، مشيرا إلى أن بلاده تدعم البحث عن “حل عادل، ودائم تعتمده الأطراف، تحت إشراف الأمم المتحدة”.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button