مرون:الوكالة الحضرية للعرائش فاعلا محوريا في مواكبة المنظومة المحلية

قال إدريس مرون وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، اليوم الاربعاء بمدينة العرائش ،إن الوكالة الحضرية للعرائش ووزان تعد فاعلا محوريا في مواكبة المنظومة المحلية لتنزيل وتفعيل مضامين البرامج والمشاريع المتضمنة في المخططات التنموية.

وأضاف مرون في كلمة له بمناسبة انعقاد الدورة الثالثة للمجلس الاداري للوكالة الحضرية للعرائش، أن الوكالة تواكب سعي الحكومة إلى دعم وتقوية الأدوار التنموية التي أضحت تضطلع بها الوكالات الحضرية من خلال مواصلة ورش إحداث وكالات حضرية جديدة من أجل ضمان تغطية ومواكبة كل المجالات الترابية التي تعرف دينامية إقتصادية ذات وقع على الحركة العمرانية.

وتابع الوزيرأن هذا المسعى يروم أجرأة مضامين الدستور الجديد، الرامية إلى ضمان حرية المبادرة والتنافس الحر، وتقريب الإدارة من المواطنين والمواطنات، لأجل تحقيق تنمية بشرية متضامنة من شأنها تعزيز العدالة الإجتماعية والحفاظ على الثروات وعلى حقوق الأجيال القادمة، وكذا تيسير أسباب الاستفادة من الحق في الولوج إلى العلاج والحماية الإجتماعية والحصول على تعليم ذي جودة والشغل، والسكن اللائق والعيش في بيئة سليمة وتحقيق تنمية مستدامة.

وابرز ان البرنامج الحكومي يراهن في شقه المتعلق بقطاع التعمير على الارتقاء بأدوار الوكالات الحضرية ، بما يكفل تحقيق الأهداف الكبرى للاستراتيجية الحكومية و تنفيذ البرامج و الأوراش التي من شأنها تشجيع الاستثمار و توفير ظروف استقطابه، و الرقي بجاذبية مجالات التدخل و تأطير و مواكبة نموها، إضافة الى تعزيز تموقع الوكالات الحضرية كشريك متميز للجماعات الترابية ،في ظل رهان المملكة على الجهوية المتقدمة كخيار استراتيجي يهدف إلى إطلاق قدرات الجهات وإمكانياتها المتنوعة بغرض تحقيق تنمية وطنية وجهوية متكاملة ومتوازنة، كفيلة بالرفع من تنافسية المغرب وتكريس دورها كقوة صاعدة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأشار مرون الى أن الوكالة الحضرية للعرائش انخرطت بنجاعة في تكريس أهداف ومتوخيات البرامج الحكومية، لاسيما تلك المتعلقة بتبسيط المساطر والمسالك الإدارية، من خلال السهر على تفعيل مضامين المرسوم المتعلق بضابط البناء العام المحدد لشكل وشروط تسليم الرخص في مجال التعمير، عبر المساهمة في تنصيب الهياكل الإدارية المكلفة بدراسة طلبات الترخيص المتعلقة بالشباك الوحيد بالجماعتين الترابيتين للعرائش و وزان، وكذا اللجن الإقليمية للتعمير بباقي الجماعات الترابية التابعة لإقليمي العرائش و وزان.

ورأى الوزير ان هذه الاجراءات تتوخى مواكبة برامج التنمية الحضرية والتأهيل الترابي ،التي تشهدها مختلف المدن والمراكز المتواجدة داخل دائرة اختصاص الوكالة الحضرية للعرائش ووزان ، وبغية تحسين مناخ الأعمال و الرفع من جودة خدمات المرفق العام.

ونوه بالدعم البناء والتعاون المتواصل بين الوكالة وشركائها المجاليين وخاصة السلطات الإقليمية والمحلية والجماعات الترابية ومختلف قطاعات الدولة الممثلة في هذين الإقليمين ، إلى جانب مختلف مكونات الهيئات المهنية الفاعلة في القطاع، وهو ما أثمر عن جو من الثقة المتبادلة وخلق مناخ مساعد على تحريك عجلة التنمية وعلى تحفيز الاستثمار.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.