الجزائر تمنع دخول الصحافيين الفرنسيين لتغطية زيارة فالس

رفضت السلطات الجزائرية منح تأشيرة دخول لصحافي من يومية “لوموند ” الفرنسية و”Le Petit Journal”، احتجاجا على نشرهما صورة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة مرفقة باتهام له بالتورط في “وثائق بنما”.
كما رفضت أيضا منح تأشيرة دخول إلى فريق تابع لـ”كانال+” لتغطية زيارة فالس إلى الجزائر، بسبب نشرها تحقيقات سخرت فيها من صحة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.
واعلنت وسائل اعلام فرنسية عديدة  مقاطعتها ” رحلة تغطية زيارة فالس إلى الجزائر، حيث أكدت صحيفة “ليبراسيون” وإذاعتا “فرانس أنتر” و”فرانس كولتور” أنها لن تغطي زيارة فالس “احتجاجا على إقصاء لوموند وكانال بلوس”، في حين أعلنت صحيفة “لوفيغارو” أنها اتخذت قرارا مشابها “باسم حرية الصحافة”.

المنع الغير المبرر للجارة عجل بدخول  “تي اف 1″ و”فرانس 2” وهما أكبر قناتين فرنسيتين للانضمام الى قائمة  وسائل الإعلام المقاطعة لزيارة الوزير الأول الفرنسي مانويل فالس إلى الجزائر تضامنا مع “لوموند” و”كنال بلوس”.

 

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button