أسرار غريبة من حياة “الكابتن الساعدي القذافي” في إيطاليا

نشرت صحيفة “أتلنتيكو” الفرنسية تقريرا مقتطفا من كتاب “أسرار الميركاتو في كواليس انتقالات اللاعبين”، كشفت فيه عن انضمام الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي لإحدى فرق كرة القدم الإيطالية بهدف خدمة مصالح والده في إيطاليا.

وقالت الصحيفة  إن رئيس الوزراء الإيطالي السابق، سيلفيو برلسكوني التقى برئيس نادي بيروس، لوسيانو غوشي بهدف إقناعه بضم الساعدي القذافي إلى فريقه الذي ينشط في الدرجة الأولى المحترفة لكرة القدم في إيطاليا.
وذكرت الصحيفة أن هذه القصة تعود إلى سنة 2000، عندما كان الساعدي القذافي، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي مسؤولا عن الملف الليبي لاستضافة كأس العالم لسنة 2010، وأبدى رغبته في الانضمام لإحدى الأندية الإيطالية، وهو ما عمل برلسكوني على تحقيقه بهدف “تطوير العلاقات الثنائية بين ليبيا وإيطاليا”.
وأضافت الصحيفة أن ليبيا استضافة سيب بلاتر عندما كان رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم، وتورط المسؤولون الليبيون في شبهات رشوة شملت مسؤولين بارزين في عالم كرة القدم الإفريقية.
ونقلت الصحيفة عن مراد زغيدي، أحد المسؤولين عن قسم كرة القدم الإيطالية في قناة “كنال بلويس” أن المسؤولين الليبيين أبدوا رغبتهم في الترشح لاستضافة كأس العالم لسنتي 2010 و2014، وكان الساعدي القذافي حريصا على دعم حظوظ ليبيا في استضافة هذه المسابقة، وهو ما راهن عليه من خلال دعم إيطاليا، التي كانت ليبيا جزءا من إمبراطوريتها الفاشية”.
وأضافت الصحيفة أن انضمام الساعدي القذافي لأحد نوادي كرة القدم الإيطالية لم يكن الشكل الوحيد الذي عمل من خلاله نجل الزعيم الليبي على توظيف نفوذه السياسي وأحيانا أخرى المالي، لإقناع المسؤولين الإيطاليين بتنظيم كأس السوبر الإيطالي في مناسبتين متتاليتين في ليبيا، وهو ما حدث تحديدا في سنة 2002، عندما استضافة العاصمة الليبية طرابلس، مباراة السوبر بين يوفنتوس وبارما مقابل مبلغ مليون دولار تم تحويلها لمسؤولين إيطاليين.
ونقلت الصحيفة عن مراد زغيدي قوله إن “الساعدي القذافي كان يتباهى أمام الجميع بانضمامه لأحد الفرق الإيطالية”، بعدما توصل الطرفان إلى اتفاق يقضي بمشاركة الساعدي في فريق بيروس، وأضاف زغيدي أن الساعدي كان يدفع مبالغ مالية، لرئيس نادي بيروس عند تقمصه لأزياء الفريق.
وأضافت الصحيفة أن الساعدي القذافي، وفقا لما ذكره زغيدي، لم يلعب خلال ستة أشهر منذ انضمامه إلى فريق بيروس الإيطالي، سوى مدة 70 دقيقة، من بينها 15 دقيقة في مباراة ضد يوفنتوس، وانتهت مسيرته القصيرة في فريق بيروس عندما تم استبعاده لستة أشهر على خلفية تعاطيه للمنشطات.
وفي الختام، قالت الصحيفة إن الساعدي القذافي انتقل في سنة 2005 للعب في فريق “أودينيز كالشيو” الذي ينشط في الدرجة الأولى من الدوري الإيطالي، لكنه لم يلعب معه سوى 11 دقيقة قبل أن ينتقل في الموسم التالي للعب في فريق سامبدوريا الذي لم يشارك معه الساعدي في أي مباراة، لتنتهي مسيرته الرياضية القصيرة في سنة 2007.
أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button