تطورات خطيرة في قضية “بائعة البغرير”

أشرفت وزارة الداخلية على التحقيقات التي باشرتها لجنة تفتيش مركزية التي أوفدت إلى مدينة القنيطرة، من أجل البحث والتحقيق بشكل معمق في قضية وفاة “بائعة البغرير “، التي لفظت أنفاسها الأخيرة احتراقا بالنار ووصلت قضيتها إلى البرلمان. الخبر أوردته يومية “المساء”، في عددها الصادر غدا الأربعاء.

وذكرت الجريدة، في مقال على صفحتها الأولى، نقلا عن مصادرها، أن جرى الاستماع إلى قائد المقاطعة السادسة وأعوان السلطة، الذين وردت أسماؤهم في القضية، بالإضافة إلى عنصرين من القوات المساعدة، تم استفسارهما حسب اللجنة الموفدة عن عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر، كما تم الاستماع إلى عدد من الشهود، الذين عاينوا حادث إيقاف “مي فتيحة”، والذين حملوا المسؤولية لأعوان السلطة ولقائد المقاطعة السادسة.

وتابعت اليومية، أن حصاد أوفد، أمس، لجنة من المفتشية العامة بوزارة الداخلية إلى عمالة القنيطرة، لمباشرة تحقيقاتها المعمقة مع جميع من أشارت إليهم عدة جهات مقربة من الهالكة بأصابع الاتهام بالوقوف وراء ما وصفه البعض بالاضطهاد والإهانة التي تعرضت لها “مي فتيحة” قبل إقدامها على الانتحار حرقا، وعدم التدخل في الوقت المناسب لمنعها من وضع حد لحياتها.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.